وزير التعليم العالي الأسبق يضع عدة إقتراحات لتطوير التعليم في مصر

وضع الدكتور حسين خالد، أستاذ الأورام في جامعة القاهرة  و وزير التعليم العالي الأسبق،  عدة إقتراحات من أجل تطوير المنظومة التعليمية في مصر  الإرتقاء بالمستوي التعليمي حتى يتوافق مع العصر التكنولوجي الذي نعيشه، كان ذلك خلال إستضافته في برنامج “إستديو 2″ الذي يقدمه الإعلامي عبد الله حامد، عبر شبكة البرنامج العام.

وزير التعليم العالي الأسبق يضع عدة إقتراحات لتطوير التعليم في مصر 1 12/4/2018 - 9:33 م

قال الدكتور حسين خالد” إحنا بنخرج كل سنة، نماذج عالية وقوية جداً ومفيدة لبلد، لمة بتسافر برة بتقدر تثبت نفسها بالذات لمة بيتحطوا في نظام إداري أو أكاديمي قوي”.

وأكد أيضاً” إحنا بنحاول دلوقتي نغير التشريعات، بدليل تغير قانون المستشفيات الجامعية، اللي بيحكم عملية تدريب الأطباء سواء كان قبل البكالوريوس أو بعده، أيضاً تحويل التعليم الطبي بعد ما كان 6 سنين وسنة إمتياز هايكون 5 سنين وسنتين تدريب، بكدا هايأخد فترة تدريب كافية ف يكون طيبب خبير، بالإضافة أن ده النظام العالمي اللي متعارف عليه حالياً، كمان تغير النظام ضرورة حتمية؛  لأن في 2023 مش هايتعرف بالخريج لو مش لو ماكنش إطبق عليه هذا النظام العالمي”.

وأضاف أيضاً” والمشكلة في عدم تطوير التعليم في مصر بتكمن الطالب والأستاذ والكتاب في التكاليف وبالأخص التشريعات والقوانين؛ لأن القوانين اللي حاكمة العملية التعليمية هي قوانين غير مناسبة للعصر؛ لأنها بترجع إلي 50 أو 49 سنة، ف محتاجة تتغير بالأخص في وجود التطور الرهيب اللي بنعيشه”.

وأوضح أيضاً”ماينفعش نعمل إمتحان قدرات للطلاب، يدخلوا الكلية اللي عايزانها، غير لمة أغير نظام المدارس الأول، تغير نظام المدارس مش من الإبتدائي كمان لا من الحضانة  أنا ماقدرش أغير نظام التنسيق برضوا غير لمة أغير نظام المدارس، كمان لو عملنا إمتحان قدرات للطلاب العنصر البشري هايتداخل، لو إدخل العنصر البشري هايحدث أمور كثيرة وأشياء غير عادلة وظلم لطلبة”.

واضاف أيضاً”  مافيش تمايز بين الكليات، لكن الناس دايما شايفين أن  الكلية الطب أفضل كلية؛ عشان دي ثقافة مجتمع، كمان كلية الطب بتأخد مجموع عالي؛ لأنة الدولة ملتزمة تشغله، بالإضافة أن في إحساس عالي في المجتمع أن الطيب دخله أعلى من أي فئة آخري، ده مش حقيقي، لازم الإعلام يغيروا فكرة المجتمع دي”.

وتابع أيضاً” كل الطلاب الجامعات بياخدوا دورس خصوصية دلوقتي؛ عشان ضعف الشرح في الجامعة، أيضاً تغير نظام تقيم الطالب، ف يلجأ الطالب لدورس الخصوصية”.

وأشار أيضاً” عشان نقضي على هذه الظاهرة، لازم مرتب أعضاء هيئة التدريس يزيد، الأستاذ لازم يقعد فترة كبيرة في الجامعة، بس هو مش هايقعد؛ عشان الدخل قليل، برضوا مفروض يتم تقسيم السادة أعضاء التدريس إلي 10% منهم يكونوا أكاديمي يكون متفرغ للدراسة فقط، آخر للبحث العلمي، آخر للإدارة، بكده ماهيكونش في دروس خصوصية”.

وأوضح أيضاً” مفروض يكون في أنشطة جنب المواد التعليمية؛ عشان التعليم مايعتمدش على الحشو بس، كما أن الآنشطة ستساعد الطلاب على الإبتكار”.

وأكد أيضاً” عشان نطور التعليم في مصر، أولاً محتاجين ميزانية، ثانياً إرتفاع عدد السادة أعضاء التدريس، ثالثاً تغير القوانين، نظام الثانوية العامة الجديد هايكون نجاح، بس الخوف أنه يتغير مع تغير الوزارت”.

تابع أيضاً”  المفروض في نظام الثانوية العامة نهيئ كل طالبة داخل شعبة للكلية اللي عايز يوصلها، يعني مثلا اللي عايز يدخل طب بيأخد مادة الأحياء بكل فروعها بالإضافة إلي المواد الأساسية، اللي عايز يدخل صيدلة يدرس مادة الكيمياء بكل فروعها أيضاً بالإضافة إلي المواد الأساسية، الهندسة يدرس مادة الرياضيات والفيزياء بالإضافة إلي المواد الأساسية؛ عشان يكون مستعدة للتخصص أو الكلية اللي عايز يدخلها”.