مُدرسة تبكى في السوق بسبب غلاء أسعار الأدوات المدرسية

لاشك أن الغلاء والحالة الأقتصادية التي تمر بها البلاد في هذه الفترة أثرت على الجميع، فمن منا لم يعانى من الغلاء سواء في الطعام والشراب أو حتى عند شراء ملابسه، كل شئ حولنا أصبح سعره الضعف بل أضعاف، واليوم على شاشة قناة الـ” سي بي سي”،  تقول الأستاذة سلوى عبد الحميد، تعمل معلمة بأحد المدارس أنها بكت وهى تشترى لأبنائها أدواتهم المدرسية، حيث تفاجات بسعر خيإلى لأدوات المدرسة الأمر الذي أزعجها جداً وجعلها تبكى.

مُدرسة تبكى في السوق بسبب غلاء أسعار الأدوات المدرسية 1 18/9/2017 - 7:07 ص

إرتفاع أسعار الأدوات المدرسية

تقول سلوى عبد الحميد وهى معلمة وأم لثلاث أطفال جميعهم، طلاب في المدارس: تفاجأت من سعر الأدوات المدرسية الخيإلى فكيف لى أن أشترى لآبنائى الثلاثة كل مستلزماتهم من الأدوات المدرسية مع وجود هذه الأسعار خاصة أن مرتبى 2400 جنيه.

وتابعت سلوى وجدت سعر الحذاء” الكوتش”  600 جنيه والشنطة المدرسية  700 جنيه، والشئ الصادم أن جميعها صناعة صينية وأضافت قلم الرصاص كنا بنشتريه بـجنيه الآن أصبح سعره يصل إلي خمس جنيهات والكراسة الكشكول كنا بنشتريها بـ 60 قرش الآن أصبحت بـ3 جنيهات.

مدرسة تبكى من غلاء الأسعار ببرنامج هنا العاصمة

وقالت الأستاذة سلوى من خلال لقائها في برنامج “هنا العاصمة الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدى، أنها صُدمت مما رأته من أسعار وهذا حال كل المواطنيين حالياً وهو ما جعلها تبكى في السوق، والمحزن أنها صناعة صينى وتساءلت كيف لمصر العظيمة لا يوجد بها مصنع واحد لصناعة هذه الأدوات، وأن التجار يستغلون المواطن والغلاء وبيذبحوا الناس بهذه الأسعار، مضيفة “أنا مدرسة وقبضى 2400 جنيه ومش بيكفي”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.