موعد ظهور نتيجة تنسيق المرحلة الثانية ونتائج الملاحق ورابط الاستعلام

ينتظر الآن ظهور نتيجة تنسيق طلاب المرحلة الثانية 2020م، ويبحثون كثيرًا عن رابط سهل الوصول إليه للتعرف والاستعلام عن النتيجة فور الإعلان عنها، وأيضًا هناك بحث متزايد عن نتائج الملاحق للدور الثاني لطلاب الثانوية العامة، إذ يترقب الطلاب الذين اضطروا لتأدية امتحانات الدور الثاني في مادة أو أكثر، يترقبون جميعهم إشعار النتائج النهائي، هؤلاء الطلاب الباقون لامتحان الدور الثاني لهم أسبابهم التي سيأتي توضيحها لاحقًا.

المرحلة الثالثة 2020

رابط الاستعلام عن نتيجة تنسيق ثاني مرحلة من الثانوية العامة ونتيجة امتحانات الدور الثاني

تظهر نتائج التنسيق مع نتائج الامتحان بالتوازي سويًا، بحيث وجهت الوزارة للطلاب بظهور النتائج قريبًا جدًا، وبعد ظهور النتيجة فورًا سيتم ارسالها للجامعات ليلتحق الطلاب بما يتوافق مع مجموعهم بالمرحلة التنسيقية المناسبة لهم، ويتعرف كل طالب على مصيره الجامعي، ويهيء نفسه ويتكيف مع الكلية التي ألحقه التنسيق بها، فليكن المستقبل مصنوعًا بأيدينا مهما كانت الكلية التي قبلت بها، لا تمتعض كليتك مهما كانت لا توافق ميولك، لكن الله يفعل الخير لك دائمًا، لكنك لابد أن ترضى فقط، ومن ثم ينقلب الحال للأحسن مع الاجتهاد وبمرور الوقت ومع التكيف مع الوضع الراهن المفروض عليك فلا تيأس ولا تبتأس.

ميعاد ظهور نتيجة الدور الثاني لطلاب الثانيوة العامة

ستظر النتائج في خلال أسبوعين من أداء الامتحان، وعلى رابط موقع بوابة الوزارة المحدد أدناه، وبعدها سيتحتم على الطالب كتابة رغباته ضمن التنسيق الموافق لمجموع درجاته، أما خطوات الاستعلام فهي كما يلي:

  • ادخل لموقع البوابة الصفحة الرئيسية موقع النتائج على الرابط التالي:
  • نتيجة الثانوية العامة
  • ستظهر صفحة النتائج
  • ثم يختار الطالب القسم الخاص به
  • وبعدها يضيف رقم المقعد له بالمربع أمامه المخصص لذلك
  • يضغط فوق أيقونة اسأل وبحث
  • سيتم بسرعة عرض صفحة تقول نتيجة نجاح الطالب أو لا قدر الله رسوبه

من بعد ظهور انتيجة لطلاب الدور الثاني يجب أن يكون الطالب مهيأ لقبول أي مجموع وأي نتيجة، حيث الرضى بالواقع مهم جدًا لأن تسير قدمًا نحو مستقبل باهر، وكثير من الناس لم تتعلم التعليم الذي ترضاه وتحبه، ولكنها اجتهدت في تعليم لا تحبه، حتى وصلت لأعلى امناصب، ولأكبر الأماكن في مكان عملهم، وكذلك اكتسبوا وربحوا الكثير من امالي، وباتوا مرموقين الآن في مجتمعهم.