مقطع فيديو أبكى الكثيرين.رجل يترك والدته بالشارع ويترك معها ورقة. ماذا كتب فيها؟

أعلم بأن مقطع الفيديو هذا ليس بالجديد وأن العديد قد شاهدوه إلا أنني وفي كل مرة أشاهد فيها هذا المقطع أشعر وكأنني أشاهده لأول مرة وينتابني نفس الشعور بالألم والحزن حينما أعلم بأن هناك بيننا بشر من هذا النوع ويتعاملون مع آباءهم بهذه الطريقة التي يصعب وصفها بأي من مصطلحات البشر أو حتى أي كلمات قد تستخدمها الحيوانات فيما بينها.. فلا اظن أن الحيوان حتى يمكن أن يفعل بوالدته أو والده كهذا الفعل.. اخوتي هذا المقطع التمثيلي فيه الكثير من العبرة والدروس والحث على بر الوالدين الاحسان بهما فكيف لا وهم من أمر المولى عز وجل في آياته الكريمة على طاعتهما وبرهما مهما بدر منهما ولو كانا على دين آخر.. فقال تعالي في كتابه الكريم..

header

بسم الله الرحمن الرحيم إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً، وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً.. صدق الله العظيم.. من سورة الاسراء الآية 23، 24.

إخوتي ومع الأسف الشديد فإن مظاهر عقوق الوالدين في زمننا الحالي منتشرة بشكل تقشعر له الابدان ولا نلبث إلا ونسمع قصة جديدة عن شخص ما قام بالتخلي على أحد والديه أو كلاهما وبأبخس الاثمان وبشكل مجرد من الانسانية والاخلاق والمشاعر. وأصبحنا حتى نسمع عن هذا النوع من القصص من خلال حياتنا الواقعية ومن اناس نعرفهم بشكل شخصي وليس كما كان الامر مقتصرا على وسائل الاعلام. فبيوت العجزة والمسنين باتت مليئة من هؤلاء الآباء والامهات المسنين والعجزة الذين اضاعوا سنوات عمرهم وصحتهم في تربية أبناءهم ورعايتهم محاولين توفير لهم أفضل حياة في حدود امكانياتهم. لنجد بعض هؤلاء الأبناء يتخلون عن من فنى عمره ومن عانت في حمله 9 أشهر ويلقون بهم في دور المسنين والعجزة بحجة أنهم غير قادرين على رعايتهم وتوفير ما يحتاجون له ! أي بشر أنت وأي قلب تملك في جوفك أيها الجاحد؟ والله لو قمنا بالاستعانة بقواميس من المصطلحات لن نجد كلمات قادرة على وصفك.. ولكن.. أفضل أن لا أوصفك وأن لا أقول إلا إنتظر حسابك لدى رب العالمين..

02

سنشاهد معا أخوتي الكرام هذا المقطع التمثيلي الذي كان له الأثر البالغ في نفس كل من شاهده ولم يستطع الاغلبية في حبس دموعهم لما يحتوي على قيمة كبيرة من التعبير وفيه أيضاً حث وعظة لهؤلاء الذين تجردوا من انسانيتهم ومشاعر الاحساس وأقدموا على فعل مماثل وإلى من يفكر بالاقدام على فعل كهذا الذي يصعب أيجاد وصف أو نعت له وأقل ما يقال عنه بأنه جريمة شنيعة.اليكم هذا الفيديو المعبر بهدف النصح والتعليم وكلي دعاء من العزيز الرحيم بأن يهدي جميع خلقه وهداية كل من تعامل مع ابويه بنفس الطريقة وأن يعود إلى وعيه ويقبل قدمي والده ووالدته وتكريمهما في بيته.. اللهم آمين


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً