مفاجأه: التربية والتعليم تخصص حصص “تربية جنسية” في المدارس الحكومية !

في ظاهرة مثيرة للجدل وغير متوافقه مع المباديء وثقافة المجتمع الاسلامي والمصري، شهدت مدارس التربية والتعليم اتجاه جديد وغريب من نوعه حول تدريس حصص غير رسمية بالمدارس لتعليم الثقافة الجنسية للطلاب، لذا ننشر لكم عبر نجوم مصرية تفاصيل الخبر والهدف منها إلى جانب بعض التصريحات عنها.

تربية جنسية

الهدف من تخصيص حصص تربية جنسية في المدارس :

قامت وزارة التربية والتعليم باتخاذ خطوات جدية لتعميم حصص غير رسمية لتدريس الثقافة الجنسية حيث يشارك فيها بعض المعلمين والبعض من عناصر تنظيم الاسرة والاخصائيين الاجتماعيين والنفسيين، بهدف توعية الطلاب ضد الامراض خاصه الايدز والسلوكيات الخاطئة التي يتم تعلمها من مواقع التواصل الاجتماعي وشبكات الانترنت.

تصريحات الدكاترة والتربوين عن هذا القرار :

قام استاذ المناهج بكلية التربية بجامعة عين شمس الدكتور حسن شحاته بالتأكيد على أن وجود مثل هذه الحصة تحت مسمي التربية الجنسية في المدارس ماهي الا توعية للطلاب بالثقافة الجنسية السليمة وفق تعاليم الدين الاسلامي والشريعة، حيث اكد على أن جزء من تلك المواد متواجده بالفعل ويتم تدريسه في العلوم والاحياء والدين، مشيرا إلى أن المناهج يدرسها بالفعل معلم التربية الدينية أو العلوم أو الاحياء، حيث اكد على اهميتها خاصه في سن المراهقة لانهم يتعرضون لوسائل تشويش كثيره للغاية.

كما اكد استاذ المناهج بالمركز القومي للبحوث التربوية الدكتور حسني السيد وهو خبير تربوي على موافقته التامه على تدريس الثقافة الجنسية بالمدارس الحكومية شرط أن تتفق مع الشرع والدين وثقافة المجتمع مشيرا إلى اهميتها خاصه وان هناك الكثير من يفتقد الوعي والثقافة الجنسية التي من شانها أن توقع بهم في مشاكل كبيره خاصه الفتيات.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.