حقيقة معلومات تجهلها عند التشهد فى الصلاة


انتشر فى الاونة الاخيرة مقولة تقول ان فى التشهد عندما نقولها ياتى طير اسمه التحيات على شحرة تدعى الطيبات ينزل فى نهر يطلق عليه الزكيات ومن ثم ينفض ريشه ويحدث شئى عجيب

التشهد هو انك تقف بين يدى الرحمان وتشهد له بالوحدانيه وتقر بكل مافيها من معانى وتختمها فى التشهد الاخير بالصلاة على رسولنا الحبيب كما علمنا فى الاحاديث المسندةصجة هذا الحديث وقوته قبل النشر

كلنا نعرف ان التشهد الذى نتشهد به فى الصلاة مرتان خلال الصلاة الرباعية مثل الظهر والعصر والعشاء وايضا الصلاة الثلاثية وهى المغرب ,ومرة واحدة فى صلاة الصبح

واختلف الفقهاء فى قليل من منطقوها وصيغها وكلا بحديث صيحح لاشك فيه

ولكن الحديث الامثل والذى نعمل به فى تشهد الصلاة هو

ما رواه البخاري ومسلم في صحيحيهما عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: كنا إذا صلينا خلف النبي صلى الله عليه وسلم قلنا: السلام على جبريل وميكائيل، السلام على فلان وفلان، فالتفت إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال «إن الله هو السلام؛ فإذا صلى أحدكم فليقل: التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين؛ فإنكم إذا قلتموها أصابت كل عبد لله صالح في السماء والأرض أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله»

وهناك ما روى عن مالك فى الوطأ وهناك روايات ايضا عن مسلم والبخارى ولكنها تختلف اختلاف بسيط جدا

ونكمل بقية التشهد فى الصلاة على رسولنا الكريم والحديث صحيح
ما رواه البخاري عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال: لقيني كعب بن عجرة رضي الله عنه فقال: ألا أهدي لك هدية سمعتها من النبي صلى الله عليه وسلم؟ فقلت: بلى فأهدها لي. فقال: سألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلنا: يا رسول الله كيف الصلاة عليكم أهل البيت؛ فإن الله قد علَّمنا كيف نسلِّم عليكم؟ قال «قولوا اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد»

وما رواه مسلم فى الصلاة على رسولنا الحبيب

عن أبي مسعود الأنصاري قال: أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في مجلس سعد بن عبادة؛ فقال له بشير بن سعد: أمرنا الله تعالى أن نصلي عليك يا رسول الله؛ فكيف نصلي عليك؟ قال: فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تمنينا أنه لم يسأله، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «قولوا اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد»

وانتشر هذا الحديث على صفحات الاجتماعية وكما يامر بنشره لجلب الخير وهو

ولقد تردد خلال الايام المنصرمة تفاسير غريبة مثل هذا التفسير ويجب ان نشير الى ان هذه الروايات اَخذت من الكتب ذات الاحاديث ضعيفة السند وايضا الموضوعة ومنها كتاب الجواهر في عقوبة أهل الكبائر ، للميلي باري ، وهو من الكتب المحظورة وقال عنها علماء الحديث ، انه من الكتب التى تروى روايات ليس لها سند ، فابتعد اخى الفاضل عن الاعتماد عليها اواعادة رواياتها او نشرها لعدم صحتها وكما نعلم فى الحديث الصحيح ان من يكذب على الرسول فليتبوء مقعده من النار ولكن من يجب نشر حديث فليبحث عن الاسناد وقوة الراوى حتى يصله خير ما يروى وينفع وينتفع
.

اما عن الشرح فلقد سئل احد تلاميذ ابن العثمنين عن معنى التحيات والصلوات والطيبات وكانت الاجابة منه كا التالى

او فيما معناه وليس نقلا حرفيا لانك لو احببت تعرف المصدر ادخل على كلمة بحث جوجول واكتب شرح التحيات لابن العثمنيين
فموضعى ليس نقلا ولكن استنادا وتوضحيا وتذكير فقط ونصح فى البعد عن كل ماهو غير موثق ومسنود

التحيات : التعظيم لله وحده لاشريك له فانت تعظم الله الخالق البارئى عندما تقابله فى الصلوات الخمس المكتوبة عليك

والصلوات : واضحة ان جميع الصلوات لله وحده( قل إنني هداني ربي إلى صراط مستقيم دينا قيما ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين ( 161 ) قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ( 162 ) لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين ( 163 ) )

والطيبات : العمل الصالح الطيب والقول الطيب وكل ماهو طيب حتى فى السعلاى على الرزق
من كل شي وهو بنفسه جل وعلى طيب ولا يقبل إلا طيب .

وبين علماء معاني الذين شرحوا مقصود التشهد العلامة ابن دقيق العيد، في كتاب له يسمى
“إحكام الأحكام شرح عمدة الأحكام”
وهو ايضا يصادف ماشرحه ابن العثيمين فى الشرح السابق

ومن هنا ينجلى المعنى الحقيقي للصلاة والتشهد وكيف تصبح العلاقة مع ربك أثناء الصلاة
فلا تفوت هذا اللقاء الذى كتبه الله عليك وازد كيفما شئت فانت ستكون فى معيه الله حتى تنتهى
والله تعالى أعلم .


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. شـــــــــــــــــــــداد يقول

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    ما هذا الكلام الجميل والطيور الطيبة والشجر الطيب؟ ندعو الله أن يجعله فى ميزان حسناتكم. كلام طيب، ومعلومة طيبة أطلع عليها لأول مرة. كل عام وحضراتكم بخير

  2. غير معروف يقول

    ليس لهذا الكلام أصل ولا سند عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فلا تجوز نسبته إلى الشرع ، بل يجب التحذير من مثل هذه الأحاديث المكذوبة ، وبيان أنها موضوعة لا أصل لها ، وأن كل من يساهم في نشرها يناله نصيب من الإثم .
    وانظر جواب السؤال رقم : (113952) .
    والله أعلم .حديث التحيات طائر في الجنة مكذوب