كلاكيت ثاني مرة.. التعليم تقرر إلغاء الشهادة الابتدائية

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني إلغاء الشهادة المرحلة الإبتدائية، واعتبارها سنة نقل عادية، وسيتم عقد امتحاناتها على مستوي الإدارات التعليمية، توفيراً للنفقات العديدة والكونترولات التي كانت تستنزف مبالغ طائلة وحسب ما صرح به دكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم بالوزارة  إن الصف السادس الابتدائي هو نهاية المرحلة الأولي من التعليم الأساسي وسيتم نقل الناجحون من الصف السادس الابتدائي إلي المرحلة الإعدادية لتكون شهادة المرحلة الإعدادية هي الشهادة الوحيدة في التسع سنوات ليشرف على هذه الإمتحانات الموجهين بدلاً من المديريات.

كلاكيت، تاني، مرة، التعليم، تقرر، إلغاء، الشهادة، الابتدائية

كلاكيت ثاني مرة..  التعليم تقرر إلغاء الشهادة الابتدائية

الجدير بالذكر أن هذه ليست المرة التي تقرر فيها وزارة التعليم إلغاء الشهادة الإعدادية فقد ألغي الدكتور فتحي سرور حينما كان وزيرا للتربية والتعليم إلغاء الشهادة الإبتدائية عام 1988، وكانت حجته وجود عجز في الاعتمادات المالية، والتي وصلت حينها إلي الملايين من الجنيهات، وبعد أن شغل سرور منصب رئيس لمجلس الشعب قرر عودة الصف السادس مرة أخري في عام 2004، وكان وقتها الوزيرهو الدكتور حسين كامل بهاء الدين.

كما قرر الدكتور إبراهيم غنيم حينما تولي حقيبة التعليم فتح هذا الملف وقرر في مايو 2013 اعتبار الصف السادس الابتدائي سنة نقل عادية وليس شهادة،  تحقيقاً للمادة ‏18‏ من قانون التعليم والتي تضمنت إجراء اختبار في نهاية كل فصل دراسي في ختام مرحلة التعليم الأساسي‏، لتوفير النفقات التي تتكلفها التعليم، ولكن الدكتور محمود أبو النصر والذي خلفه وزيراً لتربية والتعليم في أغسطس 2013، الغي القرار وقال إن قرارات سابقه مخالفة للنصوص التشريعية.

في حين رأي العديد من الخبراء التربويين، أهمية تقييم الطلاب بحيث يقفون على مستواهم الحقيقي وخضوعهم لإمتحانات الشهادة الإبتدائية، وقالوا بهذا يظل التلميذ 9 سنوات كاملة دون تقييم عام، يمكن فيه معرفة مواطن القوة والضعف عنده، في حين رأي آخرون إن القرار صائب وتأخر كثيراً، مقارنة ببعض الدول العربية الأخرى، حيث تكون الشهادة الإعدادية هي الشهادة الأولي للطلاب.

كلاكيت، تاني، مرة، التعليم، تقرر، إلغاء، الشهادة، الابتدائية


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.