عودة حزينة للدراسة بقرية الروضة بعد الحادث الإرهابي

استقبلت اليوم المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية بقرية الروضة بالعريش شمال سيناء، عودة الدراسة مرة أخرى بعد أن كانت قد انقطعت بعد حادث تفجير مسجد الروضة يوم الجمعة الماضية، والتي راح ضحيته حوالي 305 شهيد وأكثر من 128 مصاب، وكان من بينهم طلاب ومعلمين في مدارس مختلفة.

عودة حزينة للدراسة بقرية الروضة بعد الحادث الإرهابي

اتسمت عودة الطلاب للمدارس بالحزن، حيث استقلت مدرسة آل جرير الابتدائية، 24 طالب فقط من بين 390 طالب مقيد بسجلات المدرسة، أما المدرسة الإعدادية والثانوية فقد شهدت حضور ضئيل للغاية حيث بلغ عدد الطلاب الحاضرين 6 فقط، ثلاث طلاب من المرحلة الإعدادية ثلاثة آخرين في المرحلة الثانوية، بجانب تواجد القليل من إدارات المدارس.

عودة حزينة للدراسة بقرية الروضة بعد الحادث الإرهابي
عودة حزينة للدراسة بقرية الروضة بعد الحادث الإرهابي

ففي وسط هذه الأجواء لم تتم فعاليات الطابور الصباحي كالعادة، حيث شهد فناء مدرسة آل جرير الابتدائية حضور ضعيف للطلاب الذين لم تجف دموعهم بعد، يقفون منفردين حاملين حقائبهم، وبسبب قلة الأعداد تم تجميعهم في أحد فصول المدرسة، وقامت “ليلى مرتجى” وكيل وزارة التربية والتعليم، بإلقاء كلمة تحثهم فيها على الصلابة والصبر على الابتلاء والمثابرة في تحمل تحديات المستقبل وأن يواجهوا ما يقابلهم بمنتهى الشجاعة، وبعد انتهاء الكلمة قام الجميع بإنشاد نشيد “بلادي بلادي”.

أما عن طلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية فجلس الجميع معًا مع معلميهم، يسترجعون تفاصيل الحادثة ويتذكرون زملائهم.

جاء ذلك بحضور كلا من عبد الكريم الشاعر وكيل مديرية التربية والتعليم، ووفد من قيادات التعليم، وأعضاء مجلس الأمناء والآباء.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.