طلاب كلية الصيدلة بجامعة قناة السويس يغيرون تقنية تأثير أحد الأدوية

باتت لصناعة الأدوية أهمية كبرى في العالم، حيث تحظي تلك الصناعة بإهتمام الدول وكافة المؤسسات البحثية، وأصبحت تمثل أهمية اقتصادية كبرى للدول، فضلًا عن أنها تعتني بحياة الإنسان وتقيه من الأمراض وما قد يستجد منها في المستقبل، لذا فإن تلك الصناعة دائمًا وأبدًا ما تحتاج لأبحاث للنهوض بها وتطويرها وتقديم كل ما هو جديد لملائمة ومعالجة الأمراض الحالية وما قد يستجد منها في المستقبل، وهذا ما دفع جامعة قناة السويس ورئيسها للإهتمام بكلية الصيدلة والأبحاث  التي يتم إجراؤها لأن تقدم حلول وعلاج لبعض المشكلات الصحية  وبذلك تخدم الإنسانية جمعاء، كما أكد سيادته أن المشروع البحثي يعد نواة أولى لإنتاج عقار ذو فاعلية ومتطور  يمكن تسويقه وتقديمه كمنتج في سوق الدواء المصري.

مشروع طلاب صيدلة جامعة قناة السويس

مشروع طلاب صيدلة جامعة قناة السويس 

تحتل صناعة الأدوية أهمية كبرى بالنسبة لحياة الإنسان وصحته، هذا ما جاء على لسان السيد رئيس جامعة قناة السويس وقد أضاف سيادته أن العديد من المستجدات تطرأ على صناعة الأدوية، حيث أنها دائمة التغيير والتطور،  وعلى كافة المؤسسات الأكاديمية والجامعات أن تعمل بجد للمساهمة في تطوير الأدوية والعلاج، فيما أكدت عملية الكلية الدكتورة دينا عبد المعطي أن المشروع البحثي يستهدف مشروع دواء لعلاج الالتهابات والآلام ذو مواصفات جيدة تقلل التهاب المعدة الناتج عن التداوي بمثل تلك الأدوية، وبسعر محدود بمقارنته بالأدوية الموجودة في السوق العالمي والمصري.

مشروع طلاب صيدلة جامعة قناة السويس
مشروع طلاب صيدلة جامعة قناة السويس

المادة العلمية للبحث

أعلن السيد  رئيس جامعة قناة السويس بنجاح مشروع بحثي خاص بطلاب كلية الصيدلة في تغيير وتطوير تقنية تأثير بعض أحد الأدوية،  والمشروع خاص بإيجاد أسلوب وتقنية جديدة دواء خاص لعلاج الألم ذو مواصفات جيدة ومتميزة ، وذو تكلفة محدودة قدمه طلاب صيدلة جامعة قناة السويس، وهذا البحث يتمثل في إنتاج عقار دواء “الديكلوفيناك ” المسكن، في صناعة دواء تسمح له بالانطلاق على مدار ١٢ ساعة، بعيدا عن الانطلاق من المعدة مما يحد من الصور التي قد تصيب المعدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.