رئيس جامعة الفيوم يشهد فعاليات تدشين منصة الكتاب الإلكتروني بقاعة الاحتفالات الكبرى اليوم الثلاثاء

شهد الأستاذ الدكتور محمد سعيد أبو الغار القائم بأعمال رئيس جامعة الفيوم ونائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة اليوم الثلاثاء 26 أكتوبر، فعاليات التدشين التجريبي الخاصة بإطلاق منصة الكتاب الجامعي، والذي يتم تنظيمه من قبل مركز معلومات الجامعة، كما تم إقامة ورشة عمل عن كيفية استخدام المنصة وسُبل تحويل جامعة الفيوم إلى جامعة ذكية، وتم إقامة فعاليات التدشين بقاعة الاحتفالات الكبرى.

رئيس جامعة الفيوم يشهد فعاليات تدشين منصة الكتاب الإلكتروني بقاعة الاحتفالات الكبرى اليوم الثلاثاء 1 26/10/2021 - 11:01 م

وشارك في حضور فعاليات التدشين عدد من الشخصيات العامة من ضمنهم، الدكتور عرفة صبري نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتورة رانيا أبو السعود وكيل كلية الهندسة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والمدير التنفيذي لمركز معلومات الجامعة، والدكتور أحمد سلامة المدير التنفيذي لمشروع تطوير البنية التحتية لشبكة معلومات جامعة الفيوم، وعدد من السادة عمداء الكليات، والوكلاء وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة.

ومن جانبه صرح الدكتور محمد أبو الغار أن القيادة السياسية دائماً ما تحرص على تنفيذ آليات التحول الرقمي في الجامعات المصرية وتتم متابعة ذلك بشكل مستمر، والتي منحت عاماً واحداً فقط للانتهاء منه وتنفيذه، كما أن أمر التحول الرقمي بات أمراً ضرورياً لا يمكن الاستغناء عنه، خاصة في ظل مواكبة التحولات التكنولوجية التي تتطور بشكل أسرع في كل لحظة تمضي على مستوى العالم.

كما أوضح الدكتور محمد أبو الغار أن تدشين منصة الكتاب الإلكتروني بجامعة الفيوم سبقه إعداد مخلص ودؤوب من فريق عمل متكامل، وذلك لخدمة المنظومة التعليمية العامة وبالأخص الطالب الجامعي، لافتاً إلى أن هناك عدد من كليات الجامعة استعدوا بالفعل لوضع المناهج والمقررات الدراسية الخاصة بها على وجه المنصة، وذلك بعد أن تم الاتفاق أن كل كلية تمتلك آلية تجميع وتصنيف المناهج الخاصة بها ووضعها على المنصة، كم تم تحديد الإجراءات المالية لفعل ذلك، على أن تكون عدد ساعات أي مقرر إلكتروني تبلغ 3 ساعات على الأكثر، حيث تتم الآن مناقشة إمكانية تقسيط رسوم استخدام منصة الكتاب الإلكتروني، مع مراعاة حقوق أعضاء هيئة التدريس.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.