دكتور جامعي: “أنا جإلى السكر” والسبب اجابة 15 طالب على سؤال

في كل مهنة يوجد بها المواقف المضحكة والطريفة وهو ماحدث في جامعة بني سويف، حيث كانت امتحانات mid-term على موعد مع واقعة طريفة بطلها 15 طالب من قسم الفلسفة الفرقة الثالثة، حيث جاء سؤال في الامتحان عن فلسفة نيتشا وموقف يهوذا من المسيح مع الرومان وما المقابل الذي “باع” به المسيح للرومان.

أرشيفية

يهوذا باع المسيح بسعر 30 دولار

وقال الدكتور الجامعي محمد كمال أنه كان في قمة المفاجأة عندما قرأ أن يهوذا باع المسيح بسعر 30 دولار فقد كانت اجابة صادمة له ولكن المافجأة تمكنت في وجود نفس الاجابة من جانب 15 طالب كتبوا نفس الجملة للاجابة على السؤال، وتسائل الدكتور حول مدى الادراك العقلي لهؤلاء الطلاب فكيف أن يقوم الناس باستخدام الدولار كعملة ومولد المسيح منذ 2017 عام.

وصرح الدكتور بأن مثل هذه الواقعة تبرز استسهال الطلبة في الاعتماد على المذكرات التي تحتوى على أخطاء علمية أو تاريخية وأيضا اعتمادهم على الغش من بعضهم البعض، وتحدث عن واقعة مشابهة أيضاً فكان سؤال عن الهوايات التي مارسها الفراعنة فكانت اجابة الكثير من الطلبة “الدراجات البخارية” فكيف بانسان بفكر في ذلك.

وقال الدكتور :

على الحكومة توفير أدوية ضغط وسكر لأعضاء هيئات التدريس لما يعانوه.. حسبي الله ونعم الوكيل أنا جالي السكر.

الجدير بالذكر أن فلسفة «نيتشا» التي تتحدث عن  الإنسان الكامل تنتقد وتعارض أخلاقيات المسيح بل وتعتبره هو رمز المسالمة وهو السبب في سقوط الامبراطورية اليونانية، وكانت اجابة السؤال أن يهوذا قد أرشد عن المسيح للرومان مقابل 30 قطعة من الفضة وليست “دولار” حيث أن الفضة كانت هى العملة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.