خطوات رفع الأبحاث التقيمية للطلبة خطوة بخطوة بتوضيح وزير التعليم

يبحث الآن طلاب المراحل الابتدائية والإعدادية عن خطوات لعملية رفع الأبحاث أو المشاريع البحثية، حتى يتعرف الطالب على طريقة تسليم المشروع البحثي الخاص به، ولذلك أصدر وزير التعليم منذ قليل عدد من التعليمات التي توضح للطالب كيف يسلم البحث الخاص به.

رفع الأبحاث

تعليمات وزير التعليم عن طريقة رفع الأبحاث العلمية لطلاب الابتدائية والإعدادية

أعلن وزير التعليم، د. طارق شوقي، كيفية رفع وتسليم الأبحاث بالمراحل التعليمية المختلفة، وفي صفوف النقل من الصف الثالث الابتدائي إلى الصف الثاني الإعدادي، ويتضمن أيضًا تسليم بحث طلاب الشهادة الإعدادية، ولقد وضح معالي الوزير طريقتين للتسليم ونوضحهما فيما يلي من سطور:
طريقة تسليم الأبحاث ورقي أي باليد للمدرسة
  1. يكتب الطالب البحث في الورق الفلوسكاب المعد للأبحاث ويجهز مشروعه كاملاً، ثم يضعه في ظرف كبير ويغلقه جيدًا
  2. يكتب الطالب الرقم التعلريفي له أي الكود الخاص به، ويكتب الصف الدراسى له وأسماء المشاركين معه في البحث على الظرف من الخارج ليكون واضحًا
  3. لو كان الطالب يدرس بفئة طلاب المنازل، عليه أن يوضح ذلك على الظرف من الخارج
  4. يذهب الطالب إلى المدرسة ويسلم المظروف المغلق في الفترة المتراوحة بين يوم 9 مايو إلى يوم 16 مايو
آلية وكيفية التسليم الإلكترونى للبحث والمشروع التقيمي
  • أولا حول الملف المكتوب فيه المشروع إلى صيغة PDF ويحفظه
  • يقوم بعمل rename أي إعادة تسمية للملف الـPDF المحفوظ لديه بالاسم التالي:
يكتب الرقم التعريفى له ثم يكتب الصف الدراسى ويكون على مثال (43434780G8)
ولو كان هناك مجموعة طلبة مشاركين في البحث، يكتفي بكتابة رقم الطالب والصف الدراسي له وهو المسؤول والذي يسلم البحث في اسم الملف.
  • يدخل الطالب إلى حسابه في منصة إدمودو
  • ابحث عن أيقونة مكتوب عليها “المشروع البحثى لعام 2019-2020” ممكن أن تجدها في أي فصل دراسي من فصولك
  • تضغط على هذه الأيقونة وحينها تظهر نافذة عن رفع المشروع
  • برفع الطالب الملف الـPDF على صفحة الرفع
  • قبل الرفع يتأكد الطالب من الاسم الصحيح كما وضحناه
  • يجب كتابة جميع الأكواد للطلبة المشاركين بداخل خانة مكتوب عليها (التفاصيل)
  • يضغط بعد ذلك على زر مكتوب عليه “التسليم النهائى”
موعد إتاحة منصة رفع وتسليم المشروعات؛ في منصة وقع إدمودو، سيكون من يوم 9 مايو ليوم 16 مايو
تابعونا سنكون معكم لحظة بلحظة، نترككم في رعاية الله.