جامعة قناة السويس تستضيف الاجتماع الدورى التاسع للجنة التنفيذية

أكد الدكتور ناصر مندور، رئيس جامعة قناة السويس، أن الدولة المصرية حققت إنجازات كبيرة في التحول الرقمي في فترة زمنية قصيرة، حيث أصبحت سمة بارزة لجميع المؤسسات الحكومية، وذلك من أجل اهتمامها بالمعاملات اللاورقية، كما كان الجزء الأكبر من هذا التحول للجامعات، فالتطبيقات تبدأ دائمًا من الجامعات لأنها أساس التنمية.

جامعة قناة السويس تستضيف الاجتماع الدورى التاسع للجنة التنفيذية

وجاء ذلك خلال مشاركة رئيس الجامعة في الاجتماع الدوري التاسع للجنة التنفيذية للتدريب في مركز الخدمات الإلكترونية والخدمات المعرفية بالمجلس الأعلى للجامعات، وذلك بهدف متابعة البرامج التدريبية المؤهلة في إطار الحصول على شهادة FDTC في أساسيات التحول الرقمي معتمدة من المجلس الأعلى لجامعة.

تدريب 1730 طالب وطالبة

وأضاف مندور أن الجامعة تستعد بكامل طاقتها للتحول إلى جامعة ذكية، لتكون رائدة مالية وإدارية وأكاديمية وعلمية، حيث تم تدريب نحو 1730 طالب وطالبة من أجل الحصول على شهادة أساسيات التحول الرقمي، والتي تشير إلى مزايا التحول الرقمي من حيث السرعة والوفرة والدقة.

وقدم الدكتور تامر شوقي، مدير وحدة التحول الرقمي، فيلمًا تسجيليًا عن الجامعة وانجازات وحدة التحول الرقمي والفعاليات والأنشطة التي تنظمها الوحدة من اختبارات ومسابقات وتدريب، إضافة إلى انطلاق برنامج “كن حذر” حول الأمن السيبراني وحملات التوعية ذات الصلة في القطاعات والإدارات الجامعية.

كما شكر الدكتور عاشور عمري، الجامعة على حسن استضافة الاجتماع وتنظيمه، مؤكدًا أن التحول الرقمي أصبح حتمية وليس ترفًا، وتابع أن البرنامج سيتم تطويره في الفترة المقبلة، وكشف عن إنشاء قسم خاص بالأمن السيبراني بشهادة أساسيات التحول الرقمي اعتبارًا من شهر أكتوبر المقبل.

وبدأ الاجتماع بمناقشة جدول الأعمال الذي تضمن موقف التدريب في الجامعات المصرية خلال الفترة من فبراير 2020 إلى أغسطس 2022، وموقف مراكز التدريب على برامج شهادات FDTC، وموقف المراكز التدريبية من دورات TOT، وآلية تقييم المدربين في الجامعات المصرية، ونتائج التقييم الإلكتروني لمراكز التدريب والمحتوى العلمي لشهادات FDTC، وبرامج الأمن السيبراني بالتعاون مع الجهاز القومي للاتصالات، مع مناقشة آلية الحصول على شهادات إضافية من مقر الوحدة المركزية للتدريب على تقنية المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.