جامعة الفيوم تنظم ورشة عمل عن أهمية بنك المعرفة المصري بحضور عدد من طلاب المدارس

نظمت كلية الآداب جامعة الفيوم، ورشة عمل حول أهمية بنك المعرفة المصري، الذي أصبح يستخدم بشكل موسع في الوقت الحالي من قبل طلاب المدارس والجامعات، وذلك تحت رعاية القائم بأعمال رئيس الجامعة الدكتور محمد سعيد أبو الغار وعميد كلية الآداب الدكتور أحمد محمد عبد السلام، والذين كان لهم دور كبير في الورشة التي حضرها عدد كبير من طلاب المدارس وليس الجامعة فقط، والسبب في ذلك يعود لرغبة العديد في معرفة كيفية الاستفادة من بنك المعرفة في الدراسة والأبحاث، وسنوضح في السطور التالية تفاصيل الورشة.

جامعة الفيوم

ورشة بنك المعرفة المصري

وأوضحت رئيس قسم علوم المعلومات بكلية الآداب، أن ورشة العمل تأتي بالتعاون مع عدد من المدارس ووحدة تكنولوجيا المعلومات بالجامعة، وخلالها تم التحدث عن طرق الاستفادة من بنك المعرفة في الدراسة العام الجاري والأبحاث في حالة التحضير للماجستير أو الدكتوراة؛ حيث أن بنك المعرفة يتضمن عدد كبير من المناهج والكتب الدراسية والعلمية والتاريخية في جميع التخصصات.

بنك المعرفة يقضي على الأمية الثقافية

وأشار عميد كلية الآداب الدكتور أحمد محمد عبد السلام، إلى أن بنك المعرفة المصري الذي يعتبر أحد أحدث أساليب التعليم في مصر، من وسائل القضاء على الأمية الثقافية التي أصبحت منتشرة بين الأجيال في الوقت الحالي، وذلك لأن البنك يقدم كمية هائلة من المعلومات الثقافية والأدبية والعلمية والطبية، ويمكن الدراسة والاطلاع على أي تخصص حتى بعد الانتهاء من الدراسة؛ ولذلك يساعد في التثقيف وتطوير العقل البشري، موضحًا أن توفير كل هذه المعلومات يعتبر جزء من خطة التنمية المستدامة 2030 التي تسعى مصر لتنفيذها في الوقت الحالي في جميع المجالات، ناصحًا الجميع بضرورة الاستفادة من المحتوى المقدم باللغة العربية والإنجليزية بالبنك.

ر
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.