تفاصيل لقاء الهلالي بأولياء الأمور والقول الفصل في المحذوف من المناهج الدراسية عبر موقع وزارة التربية والتعليم

المحذوف من المناهج الدراسية، فقد أعلن وزير التربية والتعليم خلال حوار تليفزيوني له مع الإعلامي “أحمد موسى” في برنامجه على مسئوليتي حرص الوزير على تلبية رغبات أولياء الأمور في تخفيف الحشو من المناهج الدراسية واعلان الأجزاء المحذوفة من المناهج في خلال يومين على موقع وزارة التربية والتعليم.

موقع وزارة التربية والتعليم

وقد التقى وزير التربية والتعليم الدكتور الهلالي الشربيني بعدد من أولياء الأمور بالأمس الخميس وقد استجاب الوزير لعدد من مطالب أولياء الأمور والتي كان أبرزها حذف الحشو والتكرار في المناهج الدراسية، وتطبيق نظام الترمين لأبنائنا في الخارج وكذلك تأجيل الإمتحانات التي قد تتزامن مع الأعياد والمناسبات.

ونشر على موقع وزارة التربية والتعليم أن  الوزير أشار إلى أن قضايا التعليم هى بالأول والأخير قضايا مجتمعية ولا بد أن يتشارك فيها المجتمع للنهوض بها وفيما يتعلق بإمتحانات الميد ترم أكد الوزير أنه يدرس مع المستشاريين إمكانية عدم امتحان الطالب مرة أخرى بالأجزاء التي أدى بها امتحان الميد ترم في أخر العام وأن تصبح هذه الأجزاء للمطالعة والنشاط فقط، كما أكد على أنه تم تشكيل لجنة متخصصة لمراجعة مناهج العلوم والرياضيات بجميع المراحل.

اعلان موقع وزارة التربية والتعليم المحذوف من المناهج

وأكد الوزير خلال لقائه بأولياء الأمور بالأمس أن وزارة التربية والتعليم ستقوم بنشر الأجزاء المحذوفة من مناهج الترم الثاني 2016 في خلال يومين أي بيوم الأحد القادم من خلال موقع وزارة التربية والتعليم.

ونحيط سيادتكم علماً أن مستشاري مادة الدراسات الإجتماعية قد اعلنوا  عن حذف بعض أجزاء من المنهج في مادتي  الجعرافيا والتاريخ وذلك بداية من الصف الرابع الإبتدائي وحتى الثالث الإعدادي، أما بخصوص مادة الرياضبات فقد نفي مستشاري الرياضيات الإعلان عن المحذوف من المناهج وأرجعوا ذلك بأن الرياضيات مادة مرتيطة ببعضها البعض ولا يمكن حذف أجزاء منها، كما أكد مستشار مادة العلوم بالوزارة أنه سيتم حذف بعض أجزاء مادة العلوم  ومن المقرر أن يتم حذف منهج الثلاثة أسابيع الأخيرة لطلاب الصف الرابع الإبتدائي وحتى الصف الثالث الإعدادي

ويمكنكم متايعة الأجزاء المحذوفة من مناهج الترم الثاني من خلال موقع وزارة التربية والتعليم من هنا


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.