تعبير عن الإرهاب للمرحلة الثانوية كامل بالأفكار والاستشهاد

سوف نقدم لكم موضوع تعبير عن الإرهاب كامل بالعناصر والاستشهاد لمساعدة المرحلة الثانوية في كيفية تنظيم موضوع تعبير شامل ووافي كل للشروط حتى يتمكن الطالب من الحصول على الدرجات النهائية في هذا الجانب من ورقة الاسئلة موضحين طريقة كتابة مقدمة طويلة وخالية من الاخطاء الاملائية والنحوية قدر المستطاع ومستعيين ببعض المحسنات البديعية ومراعاة تقسيم الموضوع إلي فقرات والبدأ بقول مأثور أو آية كريمة أو حديث شريف.

تعبير عن الإرهاب

الإرهاب

العناصر:

  1. مقدمة عن الإرهاب
  2. توضيح معني كلمة إرهاب
  3. نماذج وأنواع الإرهاب
  4. كيف نحارب الإرهاب
  5. أهمية نشر الوعي الفكري لدي الفرد
  6. استشهاد
  7. خاتمة

الموضوع

قال تعالي”ادخلوا مصر إن شاء الله ءامنين” إذا تأملنا هذه الآية الكريمة نجد أنها تحث على الأمن والأمان الذي يجب أن تتمتع به كل الدول على حد سواء فالله منحنا أياه ولا يجب أن يسلبه منا أحدا وعلينا أن نحارب من أجل هذا الأمن وهذه الطمأنينة التي تجعل للعيش طعما جميلا وهانئا.

إذن فما هو الإرهاب وكيف يتملك الشعوب ويهدم الحضارات ويسلبنا النعيم بالعيش تحت سماء الأوطان، الإرهاب هو ذلك الأذي المتخفي بيننا فلا نستطيع أن نراه ولكننا نذوق ويلات نتائجه وما يسببه من دمار في الشعوب والنفوس فهو اليد الخفية التي تتحكم فيما بيننا من حوادث غامضة يقشعر منها البدن وتألم لها الروح وذلك الشر المقنع داخل النفوس المريضة بداء الأذى لكل من حولها وتحويل كل ما هو جميل إلى دمار وويل فلا يجب أن نغمض العينين عن أهمية الوقوف في وجه هؤلاء المباشرين للإرهاب بكافة الطرق الشرعية التي تضمن لنا حياة مطمئنة.

أنواع الإرهاب ودواعيه:

1-الإرهاب الفكري:

يعتبر أخطر أنواع الإرهاب لذا بدأت به وهو عبارة عن قمع الأفكار ومحاربة الإبداع وقتل الموهبة وإعدام التطور فالغرض من هذا النوع من الإرهاب هو القضاء على المجتمعات عن طريق تحطيم العقول وملئها بالقمع والداعي لذلك هو قتل نماء الشعوب وضياع الأمم واضمحلالها.

2-الأرهاب العاطفي:

هو ذلك الإرهاب الذي يحجز المشاعر ويعوق التعبير عنها ويورث التبلد والتجمد ويؤلم الشعور حيث لا تجد النفس متسعا من البوح والتعبير وتظل محبوسة وراء تلك الإرهاب القمعي المستبد وتضطر أن تنسج لها عالم آخر في الخيال تستطيع من خلاله التعبير عما يلوح لها في الأفق وتسعد به الروح وتطمئن.

3-الإرهاب الديني:

وهو فرض مفاهيم خاطئة حول الأديان السماوية التي بطبيعتها تدعو إلي الأمن والسلام فنري من يعتقد أن القوة هي الطريق لنشر الدين وكيف ذلك والرسول يدعونا إلي مكارم الأخلاق واللين والهوادة والرفق في نشر الدعوة إلي الله ويظهر هذا جليا في كتابه تعالي في قوله”ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك” فنجد ما تحمله الآية من رسائل واضحة تنصف على اللين والقول الحسن ومحاربة أنواع الخشونة في كل الأمور.

طرق محاربة الإرهاب:

لكي نحارب الإرهاب بكل أشكاله يجب أن نملك إرادة قوية وإصرار وقوة وعزيمة مسلحين بالعلم للوقوف في وجه الإرهاب الغاشم الذي لا يملك سوي التدمير والخراب فالعلم خير سلاح والفطنة خير علاج ويجب بث أفكار إيجابية لدي الناشئين عن طريق دور العلم في المدارس والجامعات وتوعيتهم بضرورة التصدي لهذه الظاهرة التي أصبحت متفشية في كل المجتمعات مستعينين بالخبرات الناضجة والتجارب المثمرة والنماذج الإيجابية.

وختاما أرجو أن ينال موضوعي إعجابكم وأكون قد استطعت أن أوفي بعض أفكار هذا الموضوع الذي لطالما كتب عنه الكتاب وفندوا له كتبا كثيرة دون الوصول إلي المرام.