بدء ماراثون الثانوية العامة وحقيقة تسريب امتحانات الثانوية العامة ووزراة التربية والتعليم ترد


حقيقة تسريب امتحانات الثانوية العامة، تشهد الساحة التعليمية في مصر خلال الساعات المقبلة بدء ماراثون الثانوية العامة، حيث يستعد عدد كبير من الطلبة والطالبات على مستوى جمهورية مصر العربية، دخول الامتحانات فقد صرحت وزارة التربية والتعليم عن دخول خمسمائة واثنان وتسعون ألف طالب وطالبة ليؤدون الامتحانات بالنظام الجديد والذي سوف يطبق من العام الحالي، حيث تعيش الأسرة المصرية وأيضا الطلاب حالة من القلق الكبير والرعب بسبب هاجس الامتحانات والذي يسبب ارق كبير، على الأسرة كلها نظرا” من أخبار تسريب الامتحانات أو من صعوبة المادة وكذلك بسبب بدء الامتحانات في شهر رمضان الكريم وصيام الطلاب وارتفاع درجات الحرارة، ويزيد القلق بسبب النظام الجديد التي أدخلت وزارة التربية والتعليم الحالي والمعروفة باسم نظام البوكلت في تجربة جديد للحد من حالات الغش الجماعى التي ظهرت خلال السنوات الماضية.

وشهد اليوم الاحد الموافق 4 يونيو تجهيز اللجان والتي فتحت أبوابها أمام الطلاب في تمام الساعة الثامنة والنصف صباحا” لتسهيل تفتيشها قبل بدء الامتحان والمقرر أن يقام في التاسعة صباحا، كما استعانت وزارة التربية والتعليم بالتنسيق مع وزارة الداخلية على تواجد أفراد أمن من الشرطة وشركة فالكون، مع تواجد بوابات الالكترونية في بعض اللجان للكشف عن المعادن.

بدء ماراثون الثانوية العامة وحقيقة تسريب امتحانات الثانوية العامة ووزراة التربية والتعليم ترد 1 4/6/2017 - 10:25 ص

حقيقة تسريب امتحانات الثانوية العامة

ومع الساعات الأولى من صباح اليوم كشف رئيس قطاع التعليم العام ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة الدكتور رضا حجازى، انه تم عمل غرفة عمليات مركزية بالوزارة لمتابعة كافة الشكاوى والاستفسارات التي تقدم من جانب أولياء الأمور والطلاب، كما شكلت غرف العمليات أرقام لتلقى الشكاوى في حالة ظهور حالة الغش عبر المواقع الالكترونية.

بدء ماراثون الثانوية العامة وحقيقة تسريب امتحانات الثانوية العامة ووزراة التربية والتعليم ترد 2 4/6/2017 - 10:25 ص

وقد انتشرت خلال الساعات الماضية انتشار بعض صفحات الغش الإلكترونى تزعم عن تداولها عن امتحان اللغة العربية والتربية الدينية، حيث أكد رضا حجازى أن غرفة العمليات تتابع الامتحانات ونفت ما تزعمه تلك الصفحات مؤكدا” انه في كل الاحوال لم يحدث تسريبا لها وان ما تم تداوله غير صحيح ولا يهدف إلا لإحداث بلبلة فقط

اقرأ أيضا”


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.