برلماني يتقدم بطلب إحاطة بسبب نقص المعلمين في المدارس

تعالت أصوات أولياء الأمور المطالبة بتوفير طاقم تدريس بمختلف المدارس طوال الفترة الماضية، وتحديدًا منذ بدء العام الدراسي، وذلك بعدما سبب نقص المعلمين العديد من الأزمات في المدارس، في ظل عجز الإدارة عن توفير بدائل للمعلمين، أو الرد على أولياء الأمور بخصوص غياب المعلمين عن الحصص الدراسية، والذي يترتب عليه بأن تكون الفصول خاوية من المدرسين لفترات طويلة.

برلماني يتقدم بطلب إحاطة بسبب نقص المعلمين في المدارس

ويمثل نقص المعلمين، تحديًا صعبًا للنظام التعليمي الجديد الذي يعتمد على المعلم بشكل أساسي، في ظل سعي الوزارة نحو تطوير التعليم، بالإضافة إلى أن ذلك يسبب الكثير من الأزمات للمدارس وخاصة مع أولياء الأمور الذين يشكون من نقص المعلمين، وعدم وجود بدائل يسد هذا العجز، مع العلم أن الوزارة فتحت باب التطوع، ولكن القرار لم يكن البديل المناسب لحل أزمة نقص المعلمين في الفصول الدراسية.

طلب إحاطة لوزير التربية والتعليم بسبب عجز المعلمين

وفي هذا الصدد، تقدم هشام الجاهل، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، حول أزمة نقص المعلمين، خاصة بعدما أثار قرار الوزير الخاص بفتح باب التطوع لحملة المؤهلات العليا مقابل 20 جنيهًا للحصة، الكثير من الجدل بين المعلمين المؤقتين، الذين كانوا ينتظرون قرارًا بتعيينهم، خاصة بعد خوضهم اختبارات التعاقد وتسلمهم للعمل.

ولفت الجاهل، إلى شكاوى أولياء الأمور من نقص المعلمين في الفصول الدراسية، موضحًا أن الشكاوى التي قدموها في هذا الصدد جاءت بدون جدوى خاصة مع استمرار الأزمة وعدم وجود الحل المناسب لها.

وأكد أنه كان من الأولى تعيين المعلمين المؤقتين الحاصلين على وعد من الوزير بتعيينهم خاصة في ظل العجز الواضح الذي تعاني منه الوزارة، ومما يرجح هذا الإجراء هو اختبار المعلمين المؤقتين والتأكد من جاهزيتهم للعمل والاستفادة من تأهيلهم في سد عجز المنظومة التعليمية في مصر.

وتساءل عضو مجل النواب، عن الآلية المعتمدة في ملف تطوير التعليم في مصر، خاصة مع عدم الاهتمام بالمعلمين ورفع أجورهم، بهدف المساهمة في القضاء على ظاهرة الدروس الخصوصية التي تكافحها الدولة منذ سنوات.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.