باحثة بألسن في جامعة عين شمس تفوز بالمركز الأول في مسابقة “أطروحتى في 180 ثانية”

نجحت الباحثة دينا الكردي طالبة الدكتوراه، تخصص ترجمة في قسم اللغة الفرنسية وذلك في كلية الألسن بجامعة عين شمس، في الحصول على المركز الأول على مستوى الجمهورية، وذلك في مسابقة “أطروحتى في 180 ثانية”.

باحثة بألسن في جامعة عين شمس تفوز بالمركز الأول في مسابقة "أطروحتى في 180 ثانية" 1 27/9/2019 - 7:06 م

دينا الكردي تحصل على المركز الأول

ومن الجدير بالذكر أن الباحثة دينا الكردي قد فازت بالمركز الأول في تلك المسابقة، بعد أن تمكنت من الفوم بكل من جائزة لجنة التحكيم، وكذلك جائزة الجمهور في النسخة المحلية من مسابقة “أطروحتى في 180 ثانية”، والتي تعمل على تنظيمها الوكالة الجامعية الفرنكوفونية، التي تضم في عضويتها جامعة عين شمس، كما يذكر أن طالبة الدكتوراه دينا الكردي تقوم بتمثيل مصر في المسابقة الدولية، والتي من قد تم عقدها في داكار بالسنغال، وذلك في السادس والعشرين من الشهر الجاري.

مسابقة أطروحتى في 180 ثانية

كما تجدر الإشارة إلى كون مسابقة أطروحتى في 180 ثانية تقوم على قيام المتسابق بعمل عرض محتوى لرسالة الدكتوراه الخاصة به، وذلك من خلال أسلوب مبسط وشيق وممتع لحد كبير، على أن يكون ذلك في خلال 180 ثانية، حتى يتمكن الأشخاص من غير المتخصصين سواء كانوا من أعضاء لجنة التحكيم، أو الجمهور العام من فهم المحتوى المقدم.

نُبذة عن الباحثة دينا الكردي

دينا الكردي هي طالبة دكتوراه، تخصصت في الترجمة داخل قسم اللغة الفرنسية في كلية الألسن، وذلك في جامعة عين شمس، وكان وموضوع الدكتوراه الخاص بالطالبة هو “مقارنة بين ترجمة كل من أبي بكر حمزة وجان غروجان وأندرية شوراكي لمعاني سورة النساء.، دراسة لمشكلات الترجمة”.

ويذكر أن رسالة الدكتوراة الخاصة بالباحثة دينا كردي تقوم على دراسة الصعوبات المتعلقة بترجمة معاني آيات القرآن الكريم، وخاصة تلك الآيات الكريمة التي كانت ومازالت أحد أسباب الكثير من أشكال الجدال المختلفة على مستوى العالم أجمع، خاصة فيما يتعلق بمشاكل وقضايا المرأة.

كما تجدر الإشارة إلى أن دراسة الباحثة دينا الكردي للترجمة لا تتوقف عند الجانب النظري فقط، بل تعمل “دينا” كمترجمة تحريرية وفورية ومترجمة أفلام أيضًا،  وتريد الباحثة أن تستمر في مواصلة مسيرتها المهنية المميزة والفريدة من نوعها في الترجمة والتكنولوجيا، كما أنها تريد العمل على إجراء العديد من الأبحاث العلمية في كل من المجالين، وذلك في ظل رغبتها ومحاولتها للتعرف على كيف يمكن للتكنولوجيا أن تخدم مجال الترجمة التحريرية، والفورية في العصر الرقمي الحالي.