ايتيدا مصر تطلق مبادرة لتعليم مهارات الشباب التقنية وسط أزمة كوفيد 19

قامت وكالة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ITIDA) يوم السبت مبادرة تدريبية عبر الإنترنت لزيادة المهارات التقنية للشباب المصري من خلال “Udacity” (منصة التعلم عبر الإنترنت العالمية التي تدرب القوى العاملة في العالم من أجل وظائف المستقبل) وسط أزمة COVID- 19.

ايتيدا مصر تطلق مبادرة لتعليم مهارات الشباب التقنية وسط أزمة كوفيد 19 1 4/6/2020 - 7:52 م

منحة مجانية دراسية عبر الانترنت

ووفقًا لبيان، توفر المبادرة منحة دراسية مجانية عبر الإنترنت لمدة 18 شهرًا لـ 100.000 مصري في خطوة لمساعدتهم على إتقان أحدث مجالات التكنولوجيا وممارسة مجموعات المهارات الأساسية التي يتطلبها سوق العمل.

قالت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات إن المبادرة تأتي كجزء من استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية للاستثمار بكثافة في بناء المواهب المحلية وتعزيز القوى العاملة الضخمة والمتعلمة في البلاد.

هدف برنامج التدريب التكنولوجي

وأضافت أن برنامج التدريب التكنولوجي يهدف إلى تزويد الشباب بالأدوات والمهارات اللازمة لسوق العمل الحر ومساعدتهم على إتقان العمل عن بعد والتفوق في الوظائف الرقمية المستقبلية.

“مع الزخم القوي نحو التحول إلى استخدام التكنولوجيا الرقمية بالكامل، نقدم لشبابنا أكاديمية افتراضية فريدة من نوعها مع برامج مجانية لدرجة النانو. لم يكن الوقت أفضل من أي وقت مضى لإطلاق مثل هذه المبادرة حيث من المتوقع أن يجعل COVID-19 السوق المستقل ينمو بسرعة، وسوف يدفع المنظمات والحكومات للإسراع في اعتماد الخدمات الرقمية، وبالتالي فإن الطلب على العربات وفرص العمل عن بعد سوف يرتفع “قالت هالة الجوهري، الرئيس التنفيذي لشركة ITIDA.

وبحسب البيان، فإن برنامج المنح الدراسية، الذي يحمل عنوان Future Work is Digital (FWD)، يركز على تدريس تطوير الويب، وتحليلات البيانات، والتسويق الرقمي.

كما يوفر للمتعلمين تجربة تعليمية متكاملة ومهارات عالية تتضمن الوصول إلى غرفة التعلم عبر الإنترنت Udacity، والتدريب العملي، والمشاريع التي يراجعها الخبراء، والندوات عبر الإنترنت للدعم، وموجهو الصناعة المحترفون، والمجتمع التفاعلي من نظير إلى نظير و التدريب المستمر، بحسب البيان.

سيتمكن المتعلمون من الوصول إلى المنحة الدراسية والتسجيل فيها من خلال موقع ويب مخصص أطلقته ITIDA لمساعدتهم على التنقل في المسارات واختيار الدورة التدريبية المناسبة وفقًا لمستوى مهاراتهم.