النائب عبد الله يطالب بمنع “البناطيل المقطعة” في الجامعات والمدارس اقتداءً بالأزهر الشريف

صرح وكيل لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب محمد عبد الله أنه قدم طلباً إلى مجلس النواب يطالب فيه بمنع الطلاب والطالبات  من ارتداء سلاسل اليدين والرقبة والبناطيل المقطعة (كتينج) وأساور اليدين الذهبية والشباب الذين يحلقون شعر رؤوسهم بصورة غير مستحبة من الدخول إلى المدارس أو الحرم الجامعي.

"البناطيل المقطعة"

وأشار عضو البرلمان في بيان أصدره اليوم أن الأزهر الشريف شدد في جميع معاهده وقطاعاته الأزهرية وجامعته على منع الطلبة والطالبات من الدخول إلى المؤسسات التابعة له في حالة إن كانوا مخالفين للعادات والتقاليد المتبعة في الأزهر الشريف، مشيراً إلى أن الأزهر حرص أن يظل طلاب العلم سمتهم الوقار  وإتباع القيم والأخلاق الحميدة، لافتاً إلى أن هناك عادات اتبعها الشباب خلال الفترة الأخيرة لا تستقيم مع مع ثقافة وتقاليد الأزهر الشريف، موضحاً أنه يمكن أن تتبع الجامعات المصرية الأخرى نفس نهج الأزهر الشريف وتكرار  الأمر بها.

ووجه الشكر إلى فضيله الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ولكافة القيادات بالمعاهد والقطاعات الأزهرية، مطالباً حكومة الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء من اتخاذ نفس الإجراءات والنهج الذي اتبعه الأزهر الشريف بمختلف المؤسسات التعليمية التابعة لوزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي، مشيراً إلى أنه يجب على كافة المؤسسات التعليمية والمدارس الحفاظ على تقاليد والقيم المصرية وتطبيقها بهدف غرس القيم في نفس الطلبة والطالبات.