الفرق بين الإختبار التحصيلى عن بعد في المنزل، واجراء الاختبارات داخل المقرات المحوسبة

هذا ما أوضحته هيئة تقويم التعليم والتدريب بالمملكة العربية السعودية لتوضح لطلبة وطالبات الثانوية العامة بالمملكة المقبلين على أداء  اختبارات القدرات العامة أو ما تسمى بالاختبار التحصيلي الفعلي، حتى يمكنهم الإختيار أما بأداء الاختبارات التحصيلية عن بعد من خلال المنزل أو الإختيار الآخر بأداء الاختبار في المقرات المحاسبة، وسنبين لكم الفرق بين كل منهما من خلال موقعنا نجوم مصرية.

الفرق بين الإختبار التحصيلى عن بعد في المنزل، واجراء الاختبارات

مقارنة بين الاختبار التحصيلي فى المنزل وفى المقرات المحوسبة

 المقارنة بين الاختبار التحصيلي في المنزل ومن داخل المقرات المحوسبة

  • أولا من حيث الحضور للمقرات : 

الاختبارات التي تتم في المنزل ليست بحاجة للحضور، أما الاختبارات التي تتم في المقرات المحوسبة فيلزم حضور الطلبة للمقر مرتين.

  • ثانيا من حيث التصوير من نظام المراقبة الإلكتروني:

كلا النظامين يلزمه وجود تصوير إلكتروني سواء كان الإختبار في المنزل أو في المقرات المحوسبة.

  • ثالثا من حيث إستخدام مسودة:

غير مسموح باستخدام مسودة في كلا النظامين سواء كان الاختبار في المنزل أو في المقرات المحوسبة.

  • رابعا :من حيث مدة الاختبار وعدد الأسئلة:

الزمن وعدد الأسئلة متطابقين لا يختلفوا في أي من النظامين.

  • خامسا: من حيث إجراءات فتح وتشغيل الاختبار : 

كلا النظامين  للاختبارات في المنزل أو في المقرات المحوسبة يستخدم نفس النظام لإجراء وفتح  الاختبارات من خلال الأجهزة الإلكترونية.

شروط الاختبار التحصيلي عن بعد في المنزل أو في المقرات المحوسبة

شروط الاختبارات التحصيلية عن بعد

أولا الاختبارات التحصيلية عن بعد في المنزل :

  1. لابد أن يستوفي جهاز الكمبيوتر الذي سيتم من خلاله إجراء الاختبار المتطلبات التقنية التي تمكن الطلبة من أداء هذا الاختبار.
  2. ضرورة تثبيت وتنزيل التطبيق الخاص لإجراء  الاختبارات عن بعد.
  3. لابد من تأدية الاختبارات في مكان هادئ خالي من الضوضاء.

ثانيا: الاختبارات التحصيلية عن بعد في المقرات المحوسبة :

  1. أن يراعي هذا النوع من الاختبارات ظروف الذين لا تتوفر لديهم المتطلبات التقنية لأداء الاختبارات عن بعد.
  2. عند إجراء الاختبارات عن بعد في المقرات المحوسبة لابد من الإلتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا.
  3. إجراء مثل هذه الاختبارات في المقرات المحوسبة يلزمها الالتزام باشتراطات و بروتوكولات وزارة الصحة.