الحكومة المِصرية توضح حقيقة إضافة سنة دراسية جديدة على الطلاب بعد المرحلة الإعدادية


يظل الشأن التعليمي من أهم المجالات المعرفية التي يتطلع المواطن والرأي العام للتعرف على كافة وأحدث أخبارها، وتظل وزارة التربية والتعليم بكافة أجهزتها المختصة هي المصدر الوحيد المُخول بتوضيح وكشف جميع الحقائق حول أخبار التعليم بمصر، وعليه وبعد أن تم تدأول أنباء عن قرار جديد من وزارة التربية والتعليم بمصر يقضى بزيادة وإضافة سنة دراسية جديدة على الطلاب بعد المرحلة الإعدادية بهدف التأهيل للمرحلة الثانوية كان من المهم معرفة الحقيقة التي وضحت بالفعل جميع تفاصيلها اليوم وأبعادها من قبل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري.. فإليكم التفاصيل.

حقيقة القرار الجديد بزيادة سنة دراسية إضافية

حيث أكد المركز الإعلامي لمركز الوزراء المصري، عبر تقريره اليوم الصادر عنه، أن بعد تدأول أنباء عن إضافة سنة جديدة على الطلاب من قبل وزارة التربية والتعليم بمصر، أنه بدوره تواصل بشكل مباشر مع وزارة التربية والتعليم التي أكدت أن تلك الآنباء عارية تماماً من الصحة، وجاء رد الوزارة موضحاً السر والسبب وراء انتشار تلك الشائعة.

حيث أكدت وزارة التربية والتعليم المصرية، في ردها على استفسار المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصرى، أن الهدف وراء نشر تلك الشائعة وغيرها من الأخبار الغير صحيحة والمغلوطة، هو تعطيل النظام التعليمي الجديد والمتطور والذي تهدف الوزارة إلى تطبيقه، وذلك بإثارة البلبلة بين الطلاب وأيضاً أولياء الأمور من خلال نشر تلك الشائعات.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.