التعليم تفتح باب التقديم والقبول في مدرسة الضبعة النووية

أعلنت وزارة التعليم العالي عن فتح باب القبول لدفعة جديدة في مدرسة الضبعة النووية التي من المأمول أن يلتحق خريجيها بالعمل في مفاعل الضبعة النووي المزمع إنشاءه بإذن الله تعالى، وقال الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، إن وزارة التعليم ستقبل دفعة جديدة من المدرسة الفنية المتقدمةة لتكنولوجيا الطاقة النووية الواقعة في الضبعة في محافظة مطروح للسنة الدراسية 2018-2019 من جميع محافظات مصر على أن يستوفوا جميع الشروط التالية:

التعليم تفتح باب التقديم والقبول في مدرسة الضبعة النووية

شروط التقدم والقبول في مدرسة الضبعة النووية

  • الحصول على شهادة إتمام التعليم الأساسي.
  • الحد الأدنى للمجموع من الحاصلين على شهادة التعليم الأساسي 265 درجة في الاعدادية، وذلك لو كانوا من المحافظات.
  • الحد الأدنى في الشهادة الاعدادية أن يحصل المتقدم للالتحاق بمدرسة الضبعة النووية على 260 درجة وذلك لو كان من سكان محافظة مطروح.
  • يشترط حصول الطالب المتقدم للاتحاق بالمدرسة الفنية المتقدمة لتكنولوجيا الطاقة النووية بالضبعة على ما لا يقل على 90% على الأقل من مجموع الرياضيات والعلوم واللغة الانجليزية.
  • خصصت الدولة نسبة 40% من المقبولين لطلاب محافظة مطروح نظرًا لقرب تواجدهم من مفاعل الضبعة النووي المزمع انشاءه بإذن الله تعالى.
  • يخضع المتقدمين إلى مجموعة من الامتحانات وكذلك يخضعون للكشف الطبي.
  • يخضع المتقدمين من الطلاب لمقابلات شخصية.
  • الكشف الطبي سيتم من قبل القوات المسلحة المصرية وكذلك في الامتحانات.

ما هو مشروع محطة الضبعة النووي المصري في مرسى مطروح

  • تأمل مصر في انتاج 20 في المئة من احتياجاتها من الكهرباء عن طريق مصادر غير تقليدية بحلول عام 2020 لذلك تعاقدت مع روسيا على انشاء محطة الضبعة النووية، والضبعة هي مدينة في محافظة مرسى مطروح شمال غرب مصر وتطل على شواطيء البحر الأبيض المتوسط، ويستمر العقد لمدة 4 عقود بين الجانبين ويبنى المشروع على 45 كيلومتر مربعا، ويكون هناك 15 كيلومتر على الساحل وعمق 5 كيلومتر الأرض، ويستوعب 8 محطات نووية وستنفذ على ثمانية مراحل: المرحلة الأولى ستنشيء محطة واحدة تضم أربعة مفاعلات نووية مخصصة لانتاج الكهرباء بقدرة 4800 ميغا واط، وستشمل البنية التحتية للمشروع برج أرصاد واجهزة قياس الزلازل والمياه الجوفية والتيارات البحرية ومباني سكنية للعاملين وامدادات خطوط الغاز والاتصالات والكهرباء والسلامة العامة وحماية المفاعلات النووية، وللسلامة العامة وحماية المفاعلات النووية فهذين العصنرين الهامين سيحاط المشروع بوعاء خرساني قادر على تحمل اصطدام طائرة وزنها 400 طن وبسرعة 150 متر بدون التأثير على سلامة المفاعل، ومشروع محطة الضبعة سينفذ بقرض روسي لمصر قدره 25 مليار دولار وينتظر تشغيل أول محطة عام 2019 على أن ينتهي المشروع بشكل كامل ويدخل كأول مشروع نووي مصري الخدمة بحلول 2025 ويتوقع عمر المحطة التشغيلي 60 عامًا على الأقل.


اترك تعليقا