التعليم تبحث إعادة توزيع الخريطة الزمنية للترم الثاني وحذف أجزاء من المناهج لجميع المواد وجعلها للاطلاع فقط

حرصاً من وزارة التربية والتعليم على متابعة جهودها في تطوير العملية التعليمة والتواصل مع أولياء الأمور لمتابعة ما قد يؤثر على سير الخطة التي وضعتها الوزارة للعام الدراسي حيث انتشرت في الآونة الأخيرة عبر مواقع التواصل ما يشير إلى قصر فترة الفصل الدراسي الثاني وانتشرت مطالبات بحذف أجزاء من المنهج  لوجود عطلات رسمية  تتخلل أيام الدراسة مما يعيق انتظام الدراسة بالفصل الدراسي الثاني.

التربية والتعليم

وخلال اجتماع للموجهين بوزارة التربية والتعليم مع الأستاذ  حين محمود  والذي يشغل منصب مدير عام تمنية مادة الرياضيات بوزارة التربية والتعليم حيث تتطرق الاجتماع  الخطة الدراسية خلال الفصل الدراسة الثاني ونظراً لما يتخلله من أيام العطلات وانتخابات رئاسة الجمهورية  فسيتم إعادة النظر في الخطة الدراسية وسيتم تخصيص بعض من الأجزاء في المناهج للاطلاع فقط ولن يتم التطرق إليها خلال اختبارات الفصل الدراسي الثاني.

وبالنسبة للأجزاء التي ستخصص للاطلاع من المواد الدراسية فسيقوم موجهي العموم بالمواد على تحديد هذه الأجزاء بما لا يؤثر على المناهج الدراسية وسيتم الإعلان عنها فور تحديدها، كما تم التطرف في الاجتماع إلى الشكاوى والعيوب الفنية التي ظهرت في بعضاً من الاختبارات المدرسية وأوصى الاجتماع  بضرورة اتخاذ كافة المعايير المتفق عليها في وضع أسئلة الامتحانات مع تدريب الموجهين والمعلمين على هذه المعايير حتى يتم تفادى الأخطاء والمشاكل التي ظهرت في بعض الاختبارات خلال الفصل الدراسي الأول.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.