التعليم: تحويل الاختبارات الورقية إلى إلكترونية تفاعلية

تسعي وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، إلى إحداث تطور حقيقي في العملية التعليمية في مصر، خلال السنوات المقبلة، وذلك لأن التعليم هو قاطرة التنمية لأي بلد يبحث عن التطور والنمو، ويوجد عدد كبير من دول العالم لم تتقدم إلى من خلال إهتمام حكومات تلك الدول بالتعليم وبمتطلبات العملية التعليمية مثل دول جنوب شرق أسيا والبرازيل وتركيا وغيرها من الدول شهدت نهضة إقتصادية كبرى خلال السنوات الماضية في أعوام قليلة.

الاختبارات الورقية

ولهذا فإن وزارة التربية والتعليم، تعمل على تطوير التعليم من خلال الاهتمام بكل عناصر المنظومة التعليمية، فالمعلم يعد العنصر الاساسي في العملية التعليمية، ولهذا تقوم وزارة التربية والتعليم بتكثيف الدورات التدريبية له لرفع المستوي الفني له، وحتى يكون قادراً على إيصال المعلومة للطلاب.

أما بالنسبة للطلاب فتسعي وزارة التربية والتعليم إلى تطوير المنهج الدراسي وحذف ما به من حشو وتكرار، بالإضافة إلى الاهتمام بعملية التقويم، حيث أعلنت الوزارة وعلى لسان إيناس صبحي مدير عام إدارة البرمجيات بالادارة العامة للتعليم الالكتروني بوزارة التربية والتعليم، بأنه سوف يتم تحويل الاختبارات والتدريبات الورقية الملحقة في نهاية الكتاب المدرسي إلى أختبارات وتدريبات إلكترونية تفاعلية، وذلك لجميع المراحل الدراسية.

واشارت مدير عام إدارة البرمجيات التعليمية بأنه قد تم توفير نحو 72 برنامج يعمل من خلال بيئة الويندوز يشتمل على الاختبارات الاسترشادية الإلكترونية التفاعلية بكافة المراحل الدراسية

وأضافت أن التقرير النهائي لتحويل الاختبارات الملحقة بالكتاب المدرسي إلى اختبارات إلكترونية تفاعلية قد أظهر ما يلي:-

تحويل عدد 14 اختبار بمواد العلوم والدراسات واللغة العربية بالصف الرابع الابتدائي إلى اختبارات تفاعلية، تحويل نحو 18 اختبار بمواد اللغة العربية والعلوم والدراسات بالصف الخامس الابتدائي، وكذلك تحويل نحو 18 اختبار في اللغة العربية والعلوم والدراسات في الصف السادس الابتدائي.