التعليم تحسم الجدل بشأن حقيقة تأجيل الدراسة لـ 10 أكتوبر

علق مصدر بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، على ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن تأجيل الدراسة ل10 أكتوبر، موضحًا حقيقة ما تم ترديده من أنباء تتعلق بهذا الشأن، ليؤكد أن ما تم ترديده من أنباء تتعلق بتأجيل الدراسة، ما هي إلا شائعات لا صحة لها على الإطلاق، كذلك الأمر بالنسبة للشائعات التي تم نشرها بخصوص أي تعديلات على طرق التقييم الدراسي أو حتى أي تعديلات بخطة الدراسة للعام القادم.

حقيقة تأجيل الدراسة ل10 أكتوبر

حقيقة تأجيل الدراسة ل10 أكتوبر

كما وكشف المصدر خلال تصريحاته، أن النظام الذي ستقوم الوزارة بتطبيقه بالعام الدراسي المقبل، لن يختلف عن النظام المطبق بالعام الماضي ولا بأي عام مضى، كذلك ستقوم الوزارة في بيانات رسمية صادرة، بالكشف عن جميع التفاصيل المتعلقة بخطة الدراسة بالعام المقبل وطرق تقييم الطلاب وجميع التفاصيل سيتم توفيرها قبل بداية العام الجديد.

وكانت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني قد حذرت في وقت سابق أولياء الأمور والطلاب، من الالتفات لما يتم ترديده من شائعات لا صحة لها على الإطلاق، ولا هدف لها سوى إثارة بلبلة بين صفوف أولياء الأمور ورفع حالة من القلق بين الجموع.

حقيقة تأجيل الدراسة ل10 أكتوبر
حقيقة تأجيل الدراسة ل10 أكتوبر

قرارات التربية والتعليم 

وفي سياق منفصل، كانت وزارة التربية والتعليم قد شددت على جميع مديري المدارس على مستوى الجمهورية، بضرورة إغلاق بوابة المدرسة بمجرد الانتهاء من طابور الصباح، مع وضع مشرف عليها، وتم التأكيد كذلك على مراجعة هويات الزائرين قبل الدخول وتسجيل بياناتهم بالخارج، مع التأكيد على إغلاق البوابات بعد انتهاء اليوم الدراسي ومراجعة خروج جميع الطلاب، وحذرت الوزارة كذلك من استغلال أسوار المدرسة بأي إعلانات أو شعارات، خاصة السياسية منها والحرص على إزالتها على الفور.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.