التعليم تحسم الجدل بشأن حقيقة استبعاد مادة الجيولوجيا والعلوم البيئية من مجموع الثانوية العامة “تفاصيل”

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، انتشار لعدد من الأقاويل والأنباء بشأن استبعاد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، لمادة الجيولوجيا والعلوم البيئة من المواد التي تضاف إلى مجموع الثانوية العامة خلال العام الدراسي الجديد 2022-2023، وتسبب الأمر في جدل كبير بين طلاب الثانوية العامة وأولياء الأمور، ليرد مصدر مسؤول بوزارة التربية والتعليم على تلك الأقاويل وينهي الجدل مؤكدًا بأنها إشاعات غير صحيحة ولا أساس لها من الصحة.

حقيقة استبعاد مادة الجيولوجيا والعلوم البيئية من مجموع الثانوية العامة

حقيقة استبعاد مادة الجيولوجيا والعلوم البيئية من مجموع الثانوية

وشدد المصدر على ضرورة عدم انسياق طلبة الثانوية العامة وأولياء الأمور وراء مثل تلك الشائعات التي تهدف فقط إلى إثارة الجدل، وأنه يتم الإعلان عن قرارات الوزارة الرسمية عبر موقعها الإلكتروني، أو من خلال حسابها الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي، هذا ونفي المصدر الأخبار المتداولة بشأن زيادة المجموع الكلي لطلبة الثانوية العامة 2023، ورفع المجموع الكلي ليصبح 450 درجة بدلًا من 410، وأكد المصدر بأنها أخبار عارية تمامًا من الصحة ولا أساس لها.

حقيقة استبعاد مادة الجيولوجيا والعلوم البيئية من مجموع الثانوية
حقيقة استبعاد مادة الجيولوجيا والعلوم البيئية من مجموع الثانوية

وشددت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، على عدم كافة المديريات التعليمية والمدارس بمنع استخدام العقاب البدني والنفسي على الطلاب، والحرص على تشجيع الطلاب على حب الدراسة والمدرسة وأن تكون المدارس بمثابة البيت الثاني للطلاب، وأنه يلزم البدء في تطبيق السبورات الذكية في كافة المدارس، وتنزيل المناهج الإلكترونية والتفاعلية عبر الموقع الإلكتروني التابع لوزارة التربية والتعليم، وإتاحتها عبر مواقع المديريات التعليمية المختلفة ليسهل على الطلاب تحميلها والاستفادة منها، هذا ووجهت الوزارة بضرورة توظيف مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بكل مدرسة لتيسير عملية التواصل بين أولياء الأمور والطلاب والإجابة على أسئلتهم واستفساراتهم ولاستقبال الشكاوى والمقترحات، وفي سياق متصل، كشف مصدر بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني حقيقة الأخبار المتداولة عن تخصيص حصص للثقافة الجنسية بالمدارس خلال العام الدراسي الجديد، مؤكدًا بأنه لا يوجد نيه لذلك وأنها إشاعات لا تمتلك أي أساس من الصحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.