الترم الثاني مهدد بمواجهة عجز ٥٠٪في الكتب المدرسية بسب ارتفاع الاسعار

يعاني المجتمع المصري في جميع المجالات من تبعات تعويم الجنيه وتحرير سعر صرف الدولار وارتفاع سعر الدولار من ٩ جنيهات بالبنوك الي ١٨ جنيه بالبنوك اي زيادة بمقدار الضعف وهو ما قد اثر بالسلب على كل المنتجات المستوردة كما اثر على كثير من الصناعات المحلية التي تعتمد على خامات مستوردة

الترم الثاني مهدد بمواجهة عجز ٥٠٪في الكتب المدرسية بسب ارتفاع الاسعار 1 24/11/2016 - 5:26 ص

الترم الثاني وعجز الكتب

و من المجالات المتاثرة بفرق سعر صرف الدولار مجال طباعة الكتب المدرسية حيث ازداد سعر الورق المستخدم للطباعة بشكل كبير مما ادي الي صعوبة الحصول على وقد طالب اصحاب المطابع وزارة التعليم بزيادة أسعار الطباعة ليستطيعوا الوفاء بالطباعة ونظرا لعدم استجابة الطلب فقد فضلت بعض المطابع دفع التامين للوزارة وعدم استلام الحصةمن الكتب، و نظرا لهذه الازمة الكبيرة فانه من المتوقع حدوث عجز كبير في الكتب المدرسية يصل الي أكثر من ٥٠٪  و رغم انه تم اسناد ٧٠مليون نسخة كتاب مدرسي للترم الثاني للمطابع الا أن المطابع لن تستطيع الوفاء بالتسليم في الوقت المحدد (أول فبراير) وسوف يعاني الكثير من الطلاب في الترم الثاني من عدم توفر الكتاب المدرسي.

مؤتمر تطوير التعليم

على جانب اخر اقيم في الفترة الاخيرة مؤتمر تطوير التعليم وكانت واحدة من مقترحات أولياء الامور هي الغاء الكتاب المدرسي وعلق الوزير بانه مقترح يستحق الدراسة ومن الممكن الاضطلاع على المقترحات ورد الوزير بالكامل من هنا

و يبدو أن تطبيق هذا الحل كان سوف يجعلنا نمر من هذه المشكلة الكبيرة مشكلة نقص الكتب وعدم توفرها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.