الأفعال الصحيحة والأفعال المعتلة – للصف الأول الإعدادى

تناولنا فى الدروس السابقة همزة القطع وألف الوصل، وأنواع الخبر، والضمائر، واليوم نتناول الدرس الأخير من منهج الفصل الدراسى الأول للصف الأول الإعدادى، والذى يختص بالأفعال الصحيحة والأفعال المعتلة..

الصحيح والمعتل

فما هو الفعل الصحيح؟ وما هو الفعل المعتل؟

ينقسم الفعل من حيث الصحة والاعتلال إلى فعل صحيح،  وفعل معتل،  فأما الفعل الصحيح، فهو الفعل الذى خلت حروفه الأصلية من أحرف العلة الثلاثة (الألف – الواو – الياء)؛ وهى نفسها حروف المد، لكنها لا تشترط تناسب حركة الحرف قبلها كحروف المد. وينقسم الفعل الصحيح إلى ثلاثة أنواع، أما الفعل المعتل فهو ما كان أحد حروفه الأصلية حرف علة، وأنواعه ثلاثة (المثال – الأجوف – الناقص).

كيف نأتى بالحروف الأصلية للفعل؟

ولكى نتعرف على الحروف الأصلية للفعل يجب أن نعود بالفعل إلى صورة الماضى، ثم نستبعد منه الأحرف المزيدة، مثل: (يستقيم)، فعل مضارع، نعود به إلى الماضى فيصبح استقام، فنحذف منه الألف والسين والتاء، فيصبح (قَامَ)، وهذه هى الصورة التى ننظر فيها لتحديد نوع الفعل.

مثال آخر: (استخرج) الفعل هنا جاء على صورة الماضى؛ لكنه مزيد بحرفى الألف والسين، إذا علينا حذف الأحرف الزائدة، فيصبح الفعل (خرج).

وبالنظر فى المثالين السابقين نجد أن الفعل (قام) يشتمل على حرف علة هو الألف، بينما لن نجد في الفعل خرج حرف من أحرف العلة؛ لذلك نقول أن الفعل (خرج) فعل صحيح والفعل (قام) فعل معتل.

أقسام الفعل الصحيح:

قلنا أن الفعل الصحيح ينقسم إلى ثلاثة أنواع (السالم – المهموز – المضعف)

1- الفعل السالم: هو الفعل الصحيح الذي خلت حروفه من الهمزة والتضعيف.

مثال: (نجح – درس – فهم – شرب – لعب – كتب – ذهب – خرج) وكلها  كما نرى أفعال صحيحة (لا تشتمل على حرف علة) ولا يوجد بها همزة، وليس في أحرف أحدها حرف مضعف (مشدد) فالشدة هى علامة تضعيف الحرف (ساكن + متحرك).

2- الفعل المهموز: هو الفعل الذي تشتمل حروفه الأصلية على حرف الهمزة، مثل: ( أكل – أخذ قرأ- بدأ – سأل – سئم).

3- الفعل المضعف: هو الفعل الذي تحوى حروفه الأصلية حرفين من جنس واحد ويأتى على نوعين:

مضعف الثلاثي: وهو ما كان ثانى حروفه وثالثها من جنس واحد، مثل: (سدّ – ردَّ – جرَّ- مدّ – هدّ – شدَّ – عدّ ) 

مضعف الرباعي: وهو ما كان أوله وثالثه من نوع، وثانيه ورابعه من نوع آخر، كأنه نصفين. مثل: وسوس – زلزل – زحزح (وسوس – زلزل – زحزح) .

أقسام الفعل المعتل:

ذكرنا أن الفعل يكون معتلا إذا اشتملت حروفه الأصلية على  أحد أحرف العلة مثل: وجد – قال – سعى، وكما نرى فإن الفعل وجد جاء حرف العلة في أوله، والفعل قال في وسطه، والفعل سعى في آخره، وهى على الترتيب (المثال – الأجوف – الناقص) والقصد أن:

1- الفعل المثال: هو ما كان أوله حرف عله، مثل: (وقف – وزن – وعد – وجد – ولد – وسع – يبس –  يئس – وثب – وقع) وجميعها لا تكون علتها إلا(واو – ياء).*

*ملاحظات هامة:

لا يمكن أن يكون (الألف) من حروف العلة في المثال، سواءً كان (ألف مد) أو (ألف مهموز)، فلا يوجد فعل يبدأ بألف مد، وإذا بدأ بالألف المهموز صار فعلا صحيحًا مهموزا، ويكثر أن يكون المثال مبدوءً بحرف الواو.

– غالبا ما يحذف حرف العلة فى المثال عند تحوله إلى  المضارع أو الأمر، مثل: وَقفَ: يَقِفْ/ قِفْ –  وَعَدَ: يَعُدْ/ عُدْ       

2- الفعل الأجوف: هو الفعل يكون في وسطه علة، مثل: (قال – قام – صَام – نام – بَاع) 

**ملاحظات هامة:

يحذف حرف العلة في الفعل الأجوف عند تحوله إلى صورة الأمر فالأفعال (قال – قام – صام – نام – باع) تصبح عند الأمر ( قل – قم – صم – نم – بع).

3- الفعل الناقص: هو ما كان حرف العلة في آخره، مثل: (رمى – سعى – دعا – نوى – رضى – جرى – سما – غزا)

ويسمى الفعل الناقص لفيفا إذا اجتمع في أصله حرفان من حروف العلة، وهو على نوعين:

– اللفيف المفروق: وهو ما كان في أوله وفى آخره حرف علة، مثل:( وَشَى – وَقَى – وَعَى – وَفَى)

– اللفيف المقرون: وهو ما كان آخره حرفين متصلين من حروف العلة، مثل:(طَوَى – نَوَى – عَوَى –  هَوَى).