إلغاء مسابقة المعلمين الجديده يثير استياء المعلمين الجدد


صرح عضو مجلس النواب الأستاذ خالد أبو طالب،أن مسابقه المعلمين الجديده ما هي إلا إهدار للمال العام، وقال في بيان لرئيس البرلمان ومن شأنه تقديمه لوزير التربيه والتعليم، قال لا بد من إلغاء مسابقه المعلمين والاكتفاء بالعقود المؤقته مما آثار استياء كثير من المعلمين الجدد.

وأضاف أبو طالب في بيانه: أن وزاره التربيه والتعليم ستقوم في الأيام المقبله، بالإعلان عن مسابقه جديده تخص المعلمين في مختلف المديريات والمحافظات، لحاجتها لسد العجز في بعض التخصصات الدراسيه، مقابل أن يتقادي المعلم راتب لمده شهرين، الأمر الذي جعل أبو طالب يتقدم ببيان لرئيس البرلمان وأخبره أن هذه المسابقه ليست، الا إهدار للمال العام.

حيث أن المسابقه ستأخذ كثيرا من الوقت والمال حيث ستكون المسابقه على ٣ خطواط، أولها الإجراءات التنظيمية حيث سيكون هناك قواعد للمسابقه، وبعدها ستتم الإجراءات الخاصه بالتعاقد،  ثم تدريب وتهيئه  المعلمين الذين نجحو  ووقع عليهم الاختيار،ووضح أيضا أن جميع تلك الخطواط، ستكلف الدوله وقت كثير واهدار مال يقدر بالملايين.

وأوضح انه كان من الأجدر على وزارة التربية والتعليم، أن تقوم بتنفيذ تكليفات واوامر السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، التي من شأنها الحفاظ على المال العام، وسيتم ذلك أن تم الغاء تلك المسابقه، والاكتفاء بالمعلمين القدامي وتجديد عقودهم،نظرا للظروف الاقتصاديه الحاليه التي تمر بها البلاد.

في انتظار تعليقاتكم على هذا القرار الذي آثار استياء جميع المعلمين.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.