إقالة الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم في التعديل الوزاري الجديد شائعة

هناك عدد كبير للغاية من الأخبار التي تم تداولها في الفترة الأخيرة حول إقالة الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم العالي في التعديل الوزاري الجديد، ولكن ذلك الأمر لا أساس له من الصحة وما هو إلا شائعات مغرضة تهدف إلى بلبلة الاستقرار في تلك الفترة العصيبة التي تتضمن اختبارات الثانوية العامة، وتعتبر وزارة التعليم من أكثر الوزارات الهامة التي يتابع أخبارها جميع المواطنين عن كثب لأنها تباشر مصلحة أبنائنا ومسيرتهم التعليمية.

طارق شوقي

حقيقة إقالة الدكتور طارق شوقي

هناك عدد كبير من التوقعات التي دارت حول الاستغناء عن الدكتور طارق شوقي في التعديل الوزاري القادم، وذلك نتيجة لوجود العديد من المشكلات التي ظهرت على المنظومة التعليمية، ومن بينها الاستغناء عن مشروع الثانوية العامة التراكمي، وإلغاء نظام الامتحانات بالتابلت، وارتفاع كثافة الفصول الدراسية في المدارس الحكومية، واستمرار الدروس الخصوصية والأزمات المستمرة في المدارس الخاصة، ولكن في الساعات الأخيرة تم التأكيد على عدم صحة تلك الاعتقادات واستمرار الدكتور شوقي في منصبه لاستكمال مسيرته في تطوير التعليم.

التعديل الوزاري الجديد

يوجد العديد من التوقعات حول تغييرات كثيرة في الفترة القادمة، ومن بينها مجموعة من أكبر القيادات في وزارة التربية والتعليم، من الممكن أن يكون على رأسها الدكتور محمد مجاهد نائي وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، والدكتور أحمد ظاهر نائب الوزير للتطوير التكنولوجي، وذبك نتيجة لإخفاقه في إدارة الامتحانات الثانوية العامة باستخدام التابلت بشكل مثالي.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.