مصري يرفض بيع لوحة سيارته السعودية بمبلغ 3 مليون ريال سعودي

عاد اسم الشاب المصري هشام البيلي والذي يقيم بدولة المملكة العربية السعودية في مدينة الرياض، مرة اخرى للظهور بقوة في مواقع التواصل الاجتماعى وانباء عن رفضه مجددا بيع لوحة سيارته والتي وصل ثمنها إلى ما يزيد عن 3 مليون ريال  سعودي.

مصري يرفض بيع لوحة سيارته السعودية بمبلغ 3 مليون ريال سعودي 1 28/9/2015 - 2:27 م

يرجع سبب غلاء ثمن لوحات السيارة إلى انها  مميزة بين اللوحات داخل السعودية، حيث أن اللوحة  تحمل هذه الحروف والارقام  (  س س س | 1)  ، ولذلك فمنذ نهاية عام 2014 والعديد من السعوديين داخل السعودية يسعون إلى شراءها من هشام البيلي.

و عن السبب الذي جعل هذه اللوحة تصل إلى هذا السعر المرتفع و مع ذلك فهو مازال مصرا على عدم التخلى عنها، فقد صرح هشام أن هذه اللوحة هي هدية غالية جداً ومقربه من قلبه ولا ينوى التفريط فيها مهما بلغ ثمنها وان وصل ثمنها إلى 10 مليون ريال سعودي.

المضحك في الامر أن بسبب ملاحقة البعض لهشام بسبب رؤيتهم للوحة سيارته وسعيهم للحديث معه من اجل شراؤها منه، اصبح هشام يخشى الخروج بالسيارة واصبح يستأجر الليموزين من اجل تحركاته الخاصة وقضاء الاجازات.

اما عن اطرف المواقف التي تعرض لها هشام البيلي بسبب لوحة السيارة فكانت مع شاب سعودي اوقفه وطلب منه أن يستأجر اللوحة حتى يذهب مشوار بها ليرجعها اليه بعد ذلك مرة أخرى.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.