متى يجب تغيير زيت القير الأوتوماتيك للسيارات

لابد أن تقوم بتغيير زيت القير أو ما يطلق عليه الزيت ناقل الحركة أو زيت الفتيس، ولكن يجب أن تحدد الوقت الذي تقوم فيه بتغيره لأنه يعد من أهم أنواع الزيوت الموجودة بالسيارة، وقد لا نعرف متى نغير زيت السيارة رغم أن ذلك يعتبر من الأمور الهامة لكي يهتم الشخص بمركبته.

متى يجب تغيير زيت القير

ولكن يجب عندما تقوم بالتغيير لزيت السيارة، أن تفحص محرك القير لأن ذلك قد يحميك من الأعطال ويزود من عمر التروس ويمكن أن تقيس بواسطة ناقل الحركة قياس زيت القير الأتوماتيك، ويمكن أن تحتاج إلى عمل التغيير للزيت عن طريق عدد من الأصوات التي قد تحدث في التبديل بين الوضع الناقل للحركة وأي وضع آخر.

تغيير زيت القير  للسيارة

يعتبر هذا النوع من التغيير أحد أهم الأمور التي قد تحتاج له السيارة، حتى لا يحدث مشكة بمحرك سيارتك أو يؤثر عليها بالأعطال الأخرى، ولكن عملية تغيير هذا الزيت مكلف للغاية من الناحية المادية، وعندما تتراخى في تغيير هذا الزيت قد يحدث في محرك المركبة ما لا يحمد عواقبه وقد لا يمكنه العودة لحالته الأولى التي كان عليها.

ووفق تلك الأمور يجب أن تتم عملية فحص السيارة من حين لآخر عند الفني المختص، مما قد يجعلك تتعرف على أي مشكلة قد تكون موجودة في القير، ويترتب على ذلك أن تغيره في الوقت المناسب الذي يمنع حدوث مشاكل بالسيارة، كما أن الصوت بالمحرك قد ينتح عن وجود بعض الترسيبات فيه.

متى يجب تغيير زيت القير
متى يجب تغيير زيت القير

الوقت المناسب لتغيير زيت القير

يحتاج قائد السيارة في التعرف على المؤشرات التي يستوجب عند ظهورها، أن تغيير زيت القير ويكون ذلك عندما تسير مركبتك بمسافة تصل ل60 ألف كم، وفي تلك الحالة يجب أن تغير زيت المركبة سواء كان موجود بالمحرك الأتوماتيك أو محركها العادي ولكن في بعض الأحيان قد تغيير زيت مركبتك عند مسافة 40 ألف كم.

وحتى تتأكد من وقت التغيير للزيت يمكن أن تراجع الدليل الخاص بالسيارة، أو ترجع لشركة إنتاج المركبة وقد تحدد لك المسار المناسب لتلك العملية، وقد يوجد مجموعة من العلامات على التلف بناقل الحركة الأتوماتيك مما يدفع قائدها لعمل الصيانة اللازمة له أو عمل الاستبدال له، ومؤشراته قد تكون التأخير عند تبديل السرعات فهذه علامة تقليدية على عدم عمل القير بالشكل المناسب له وسماع صوت الصرير والاحتكاك بين تروس السيارة مما قد يعرض بعضها للتلف أوالانزلاق بناقل الحركة أو التسرب بالسائل.