“خليها تصدي” تضرب سوق السيارات في 2019.. انخفاض في مبيعات السيارات المستوردة 7.2%

على ما يبدو أن حملة “خليها تصدي” لمقاطعة شراء السيارات في مصر قد أثرت بالفعل في سوق السيارات المحلي، إذ أكد تقرير صادر عن مركز معلومات سوق السيارات “أميك”، أن مبيعات السيارات الخاصة (الملاكي) المستوردة والمجمعة محليا، قد انخفضت بنسبة كبيرة خلال الأشهر العشرة الأول من العام الجاري 2019، مقارنة بالمدة نفسها من العام 2018.

انخفاض في مبيعات السيارات الملاكي المستوردة في 2019

وأوضح التقرير، بيانات الانخفاض الكبير، مشيرا إلى أن نسبة مبيعات السيارات المستوردة (الملاكي) في الشهور من يناير وحتى أكتوبر من العام الجاري 2019، حققت انخفاضا كبيرا تبلغ نسبته 7.2%، مشيرة إلى أنه جرى إتمام 63 ألفا و318 عملية بيع لسيارات مستوردة، فيما جرى 68 ألفا و213 عملية بيع لسيارات في الفترة ذاتها من العام الماضي.

انخفاض في مبيعات السيارات الملاكي المجمعة محليا في 2019

ووفق التقرير، الذي نشره المركز عبر موقعه الإلكتروني، مرفقا برسوم بيانية وتوضيحية، فإن مبيعات السيارات المجمعة محليًا انخفضت هي الأخرى خلال الأشهر ذاتها من 2019 (من يناير إلى أكتوبر)، وذلك بنسبة 12.1%، مشيرا إلى أنه جرى بيع 37 ألفا و292 سيارة مجمعة محليا، وذلك مقارنة بإتمام 42 ألفا و440 عملية بيع لسيارات مجمعة محليا في الفترة ذاتها من العام 2018.

“خليها تصدي” تضرب سوق السيارات في 2019

ووفق خبراء في سوق السيارات المحلية، فإن هذا التراجع الكبير وغير المسبوق في مبيعات سوق السيارات، يرجع إلى حملة “خليها تصدي” التي انطلقت في العام الماضي، مشرين إلى أن الحملة تسببت في “حالة ركود” بسوق السيارات المحلي، وانخفاض المبيعات.