خبير: السيارات بمصر لا يتوفر بها سوى 10 مواصفات جودة من 136 مواصفة

قال خبير في شؤون السيارات أن السيارات في مصر لا تمتلك مواصفات كثيرة بجودة عالية وعدد المواصفات التي تمتلك جودة داخل السيارات حوالي عشرة مواصفات ليس إلا من ١٣٦ مواصفة عالمية.

خبير: السيارات بمصر لا يتوفر بها سوى 10 مواصفات جودة من 136 مواصفة 1 14/8/2021 - 7:32 م

وأكد على هذا الأمر ما قاله المدير السابق لرابطة مصنعي السيارات في جمهورية مصر العربية حيث يعتبر خبير في شؤون السيارات وقال أن جميع السيارات القادمة إلى جمهورية مصر العربية وإلى السوق المصري لا تمتلك مواصفات الجودة كما ذكرت، وليست السيارات الواردة إلى السوق المصري فقط بل وأيضًا السيارات المحلية لا تمتلك مواصفات جودة كثيرة بل إن مواصفات الجودة العالية في السيارات أجمع حوالي ١٠ مواصفات.

ومن المهم للغاية كما نصت التعليمات العالمية أن تتوافر مواصفات جودة للسيارة على الأقل ٥٠ صفة والعدد الكلي للمواصفات ١٣٦ صفة.

وفي الواقع فإن العشر صفات تم العمل عليهم منذ مدة طويلة فمنذ عام ٢٠١٤ تم طرح قرار وتنفيذه بشكل رسمي ينص على توفير هذه المواصفات في السيارات المصرية، وفي الواقع فإن أغلب هذه المواصفات والمواصفات الأولى خاصة بقطع الغيار والأبواب والمرايا وما إلى ذلك.

كما صرح خبير السيارات ورئيس رابطة مصنعي السيارات سابقًا أن من الضروري توفير مواصفات جودة أكثر وخاصة في أجزاء معينة في السيارة مثل مستوى الزجاج الخاص بالسيارات في الأمام والخلف وعلى الجانبين، درجة التظليل الخاصة بهذا الزجاج، مستوى الصوت الذي يصدر من السيارات في مصر ونسبة استهلاك السيارة للوقود، ومن المهم للغاية أيضًا التأكد على قفل الأبواب وتوفير خاصية في هذه الاقفال لكي يتمكن الفرد من فتح الأبواب في حالات الطوارئ.

علاوة على أن هذا الخبير وضح لنا عدم وجود الكثير من المواصفات في السيارات العالمية والسبب الرئيسي لهذا الأمر أن مع وضع مواصفات جودة سوف تزداد سعر السيارة وبالتالي سيقل الطلب عليها وقد تنسحب الكثير من العلامات التجارية الكبيرة من الأسواق بسبب هذا الأمر، علاوة على أنه من ضمن هذه الأسباب أن مصر تفتقر المصانع أو المعامل المتقدمة لكي تقوم باختبار مواصفات الجودة.

ولم تتوقف الحكومة عن هذا الأمر بل قامت بوضع خطة مرادها هو توفير حوالي ٥٠ صفة عالمية داخل السيارات ومن المفترض أن تستمر هذه الخطة حوالي ٣ سنوات ولكن كل هذا الكلام ما زال في إطار الدراسة ولم يتم إصدار قرار بتنفيذه حتى الآن.



اترك تعليقاً