تكلفة وخطوات تحويل السيارة لتعمل بالغاز الطبيعي بدل البنزين أو السولار

يسعى الملايين من أصحاب السيارات لمعرفة كيف يقوم بعمل تحويل السيارة لديه للعمل على تزويدها بالغاز الطبيعي، بدلاً من تزويدها بالبنزين، لأن استخدام الغاز الطبيعي في السيارات هو الحل الأمثل حاليًا، من عدة جهات منها أن:

تحويل السيارة
  • الغاز الطبيعي يحافظ علي قوة وسلامة محرك السيارة بسبب ارتفاع الرقم الأوكتيني له
  • وهو يوفر تقريبًا نصف القيمة المالية ـ التكلفة في عملية تموين السيارة بالوقود السائل
  • وأيضًا الغاز صديق للبيئة فهو يحد من تلك الانبعاثات الضارة مثل:
  • ثاني أكسيد الكربون الناتج عن احتراق البنزين والوقود السائل

خطوات سهلة تتبعها في تحويل السيارة للغاز الطبيعي بديل الوقود السائل

تتجه كل دول العالم حاليًا، للتعامل مع مواد غير ضارة بالبيئة، واستبدال الوقود السائل لأنه ينتج غاز الاحتراق ثاني أكسيد الكربون، بوسائل آمنة وصديقة للبيئة، فجاءت الخطوات سهلة وبسيطة لتحويل وقود السيارة من البنزين أو السولار ـ الوقود السائل ـ إلى الغاز  وهي على النحو التالي:

  • يتم استلام السيارة من لدى العميل
  • يتم فحص السيارة من أجل التأكد عن صلاحية المحرك لأن يعمل بالغاز
  • يتم تحديد نظام التحويل ويتعرف على سعة الأسطوانة وفقًا لرغبة العميل
  • يقوم بالحصول علي الأوراق اللازمة التي بها “رقم قومي، وأيضًا إيصال كهرباء أو إيصال غاز ورخصة السيارة
  • يستلم السيارة من العميل ليبدأ عمل إجراءات التحويل.
  • يقوم بتركيب طقم للتحويل ويقوم بتثبيت أسطوانة الغاز وبتركيب الوصلات اللازمة
  • تُعاد السيارة للعميل بعد تشغيلها بالغاز الطبيعيوالتأكد من ذلك

تهدف وزارة البترول إلى تحويل الـ 50 ألف سيارة لتعمل بالغاز

صرح السيد المهندس طارق الملا معالي وزير البترول والثروة المعدنية،  مؤكدًا على أن الوزارة تهدف لتحويل 50 ألف سيارة لأن تعمل بالغاز الطبيعي بأثناء مدة العام المالي الحالي، وتقام الآن دراسة لرفع الأعداد للسيارات التي ستعمل في المستقبل بالغاز الطبيعي، في ضوء مبادرة الرئيس لتوسع استخدام الغاز بالسيارات كوقود غير ضار بالبيئة.

خطة انشاء محطات للغاز الطبيعي

وتتضمن الخطة؛ إنشاء محطات غاز بعدد الـ 50 محطة جديدة، في السنة لتواكب تطور  العمل بالغاز بالفترة القادمة وسيكون من المخطط تكثيف عمل ونشر حملات التوعية وحملات ترويجية لتقوم بتشحيع أصحاب السيارات، لعمل التحويل مع التنسيق فيما بين وزارة البترول والثروة المعدنیة وبين البنك المركزي، وبين جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ليتم توفير التمويل الكافغي وعمل التسهيلات المادية المطلوبة لأصحاب السيارات وطرق سدادها عن طريق أقساط ميسرة.