“تسلا” تغادر كاليفورنيا بعد 18 سنة

تقوم شركة السيارات الكهربائية المعروفة عالمياً “تسلا” بمغادرة كاليفورنيا بعد 18 سنة من عملها فيها, وذلك من خلال نقل مقرّها متجهة نحو أوستن في ولاية تكساس التي تمتلك فيها مصنعا اقترب موعد تشغيله.

"تسلا" تغادر كاليفورنيا بعد 18 سنة

وتمّ ذلك بإعلان الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا”  الملياردير “ماسك” يوم الخميس الموافق لـ 7/10/2021 بعد اجتماع أعضاء مجلس الإدارة والمساهمين في الشركة.

قصة “تسلا” في كاليفورنيا

في عام 2003 في سان كارلوس بولاية كاليفورنيا, تأسست شركة تسلا Tesla. وفي عام 2019, أعلنت في بيانات صحفية عن انتقالها إلى بالو ألتو التي يوجد فيها الكثير من الشركات الاستثمارية المالية بالولاية نفسها.

وشركة تسلا لم تكن كأي شركة ناشئة جديدة, بل نمت بخطوات متصاعدة متسارعة نموا سريعا. وبسبب الضرائب والتكلفة المعيشية في كاليفورنيا, انتقلت إلى أوستن في تكساس.

انتقال “تسلا” إلى تكساس

رحّب عمدة اوستن “ستيف أودلر” بشركة تسلا ترحيباً حاراً مرسلاً إليها رسالةً بالبريد الإلكتروني قائلاً فيها: “… نرحب بـ تسلا في الديار! …”, كما أنه أضاف لما سبق ذكرَ أن تسلا شركةٌ تقنية تخلق الوظائف في أوستن.

وبذلك تكون شركة تسلا قد انضمت وانتقلت إلى أوستن التي تعمل فيها العديد من شركات التكنولوجيا مثل Dell وفيس بوك وApple.

وأوضح “ماسك” أنه من الصعب البقاء في كاليفورنيا بسبب ارتفاع الكثافة السكانية وارتفاع الكلف المعيشية, وأفاد أيضا في بيانات صحفية أنه يحتاج أن يكون قريباً من مشاريعه الأخرى مثل مشروع تطوير الصواريخ الفضائية التي تقوم به شركته “Space X” إضافة لمشروع مصنع السيارات الجديد المقترب.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.