بعد دخول السيارات الكهربائية مصر.. هل انتهى زمن مركبات البنزين؟ حقائق خطيرة

أيام قليلة وتبدأ مصر في انتاج أول دفعة من السيارات التي تعمل بالكهرباء التابعة لشركة نصر وذلك بالشراكة مع أحدى الشركات الصينية.

بعد دخول السيارات الكهربائية مصر.. هل انتهى زمن مركبات البنزين؟ حقائق خطيرة 2 19/6/2021 - 11:12 ص

وتبدأ أسعار السيارات الكهربائية بداية من 290 ألف جنيه وترتفع مع الأنواع الأخرى إلى 400 ألف جنيه.

وستبدأ مصر في أنتاج 3000 محطة شحن للسياراة ستتسع لشحن 6000 سياراة في وقت واحد مما يمنح الفرصة للكثير من المواطنين لشحن سياراتهم.

ويوجد نوعان من الشحن الأول بطيء وذلك خلال 8 ساعات والآخر سريع ويجري إتمامه في أقل من ساعة وهو ما سيقبل عليه الكثير من أصحاب السيارات.

وتوفر السيارات التي تعمل بالكهرباء نحو 40% من الأموال مقارنة بنظيرتها التي تستخدم البنزين في سير المحركات.

بعد دخول السيارات الكهربائية مصر.. هل انتهى زمن مركبات البنزين؟ حقائق خطيرة 1 19/6/2021 - 11:12 ص

وذكرت تقارير صحفية أنه بعد سير 500 ألف كيلو يجري استبدال جزء بسيط من البطارية من أجل إعادة العمل بنفس الكفاءة مرة أخرى.

وستصبح السيارات التي تعمل بالبنزين عرضة للكثير من الانتقادات وذلك بسبب طبيعتها الملوثة للبية عكس التي تعمل بالكهرباء والتي تكون صديقة للبيئة وتعتمد على الطاقة النظيفة في عملها مما يحسن من نظافة الهواء.

واتجهت أوروبا منذ فترة لاستبدال السيارات التي تعمل بالبنزين بأخرى تعمل بالكهرباء فيما لجأ البعض الآخر للسيارات التي تعمل بالغاز الطبيعي.

اقرأ أيضا : ما قيمة ما جمعه الزمالك من تبرعات في اليوم الأول لفتح الحساب البنكي؟

وأعلنت وزارة قطاع الأعمال أنها ستمنح دعما بقيمة 50 ألف جنيه لأول 50 ألف مشترك بحيث يساهم ذلك في تشجيع المواطنين على الاعتماد على هذا النوع من المركبات.

ويمكن لأصحاب السيارات الأجرة والملاكي والتجارية استبدال سياراتهم بأخرى تعمل بالكهرباء والاستفادة من الدعم المخصص لهذا النوع من السيارات.

وقررت شركة النصر للسيارات والتي تنتح السيارة الكهربائية من نوع “E70” استخدام المنتج عبر الشوارع المصرية من أجل معرفة مدى تأثر السيارة وإجراء التعديلات عليها من أجل تحسينها من جديد.

وتبلغ نسبة المكون المحلي في السيارة الكهربائية نحو 58% وسترتفع النسبة مع مرور الوقت بالاتفاق مع الشركة الصينية التي تساهم في تطوير المنتج باستمرار.

ويمكن للسيارة التي يجري شحنها في مصر للسير بنسبة 400 كيلو متر دون شحنها مرة أخرى وترتفع المسافة مع سعر الأنواع الأخرى وهو ما يؤكد أن التزاحم لن يكون كثيرا على المحطات لاسيما أن إنشاء محطات الكهرباء للشحن إضافية سيمنح الفرصة للكثير من المواطنين لعدم التزاحم على المحطات.

والجدير بالذكر أن بعض التقارير أشارت إلى إمكانية شحن السيارة في المنزل عبر جهاز خاص ولكن يستغرق ذلك بعض الوقت وهو حل مناسب يسمح لأصحاب السيارات سهولة العمل.