مهرجان زيورخ للسينما العربية يستعرض رحلة صانعات أفلام النساء في السعودية

تشهد فعاليات مهرجان الفيلم العربي في زيورخ ندوة يحاضر فيها الشاعر والسينمائي السعودي أحمد الملا، عن صانعات أفلام النساء في السعودية.

الدورة السادسة لمهرجان الفيلم العربي بزيورخ

ومن المقرر افتتاح المهرجان يوم الخميس 17 من نوفمبر الجاري، والذي تتضمن فعالياته عرض 43 فيلماً طويلاً وقصيراً من مختلف الدول العربية، ويبلغ عدد الأفلام الروائية الطويلة 14 فيلماً جديداً.

تاريخ المهرجان

بدأ تأسيس وإعداد مهرجان الفيلم العربي في زيورخ منذ عام 2012 مع بدايات تأسيس جمعية الفيلم العربي، لنشر الثقافة العربية والفن السينمائي وبناء وتعزيز جسور التواصل الثقافي بين الوطن العربي بكل قضاياه وإبداعاته ورؤى اجتماعية وثقافية عميقة تستحق أن يراها العالم بأسره من خلال الفن ، ومن هنا جاء تعاون جمعية الفيلم العربي مع (فيلم بوديوم) في زيوريخ لتأسيس مهرجان الفيلم العربي الذي يقام مرة كل سنتين.

وبالفعل شهد المهرجان منذ يومه الأول تحقيق أهدافه وإظهار التنوع السينمائي في الدول العربية وتوفير منصة للحوار والتبادل الثقافي حيث تمكن الجمهور السويسري من معرفة الكثير عن قضايا وثقافة الوطن العربي من خلال العديد من الصور والقصص السينمائية التي ظل يشاهدها على مدى 10 سنوات، هي عمر هذا المهرجان.

ويفتتح مهرجان هذا العام في 17 من نوفمبر الجاري، السيدة “كورين ماوخ” عمدة مدينة زيورخ، والمخرجة العربية “عايدة شليفر الحسنى” رئيس جمعية مهرجان الفيلم العربي والمدير المشارك للمهرجان؛ ويعرض فيلم “بنات عبد الرحمن” للمخرج الأردني زيد أبو حمدان.

فيلم  بنات عبد الرحمن للمخرج الأردني زيد أبو حمدان

ويقيم المهرجان مسابقة تحكيم بين 14 فيلما روائيا طويلا ووثائقيا؛ كما سيخصص برنامج نظرة خاصة على صناعة السينما بأكملها في كل من الأردن ولبنان لما لهم من شأن وتأثير في صناعة السينما العربية، حيث تحتل لبنان المرتبة الثانية بعد مصر في أهمية الأفلام العربية.

أيضاً سيخصص المهرجان محاضرة يعرض فيها السيد عدلي توما رئيس مشروع Gemini Africa تفاصيل كثيرة حول إضفاء وتطوير الصناعة السينمائية من خلال التدريب على استخدام التكنولوجيا المتطورة في السينما.

اترك تعليقاً