مصادر اخبارية تنشر أخر تصريح للأمير “مقرن” بعد وفاته بحادث “الطائرة المنفجرة”

تعج الساحة الاخبارية في المملكة العربية السعودية هذه الايام بالكثير من الأخبار والاحداث الهامة للغاية على الساحة السياسية والاقتصادية، حيث اثار قرار توقيف عدد كبير من الامراء ورجال الاعمال والوزراء السابقين الكثير من القلق داخل المملكة العربية السعودية وخارجها، واصبح هذا الحدث هو حديث الساعة للمواقع والوكالات الاخبارية حول العالم، حيث تعتبر هذه الحملة هي أكبر حملة تطهير للفساد توقم بها المملكة العربية السعودية على مر التاريخ، حيث جاءت بشكل مفاجئ وغير متوقع على الاطلاق، وخصوصا بان امر توقيف الامراء والوزراءء جاء بعد وقت قليل جداً من قرار الملك السعودي بتشكيل لجنة لمحاربة الفاسدين.

مصادر اخبارية تنشر أخر تصريح للأمير "مقرن" بعد وفاته بحادث "الطائرة المنفجرة" 1 6/11/2017 - 1:40 م

ونقلا عن وكالة الانباء السعودية، فقد صرح الامير الراحل في اخر تصريح أدلى به قبل وفاته مباشرة بان الأمر الذي اصدره الملك سلمان بتشكيل لجنة بشكل عاجل لمجاربة الفساد وحصر الفاسدين داخل المملكة العربية السعودية والتعامل معهم بكل حزم، هو امر يصب في مصلحة المملكة، ويصب في مصلحة تطبيق العدالة الاجتماعية ويساعد على تحقيق أهداف المملكة على الجانب الاقتصادي.

وخلال تصريح الامير الراحل، اكد على دعمه القوي للملك سلمان في قراره بشأن تطيهر البلاد من اعملا الفساد المالي، الأمر الذي يساعد على تحقيق أهداف وخطة المملكة الاصلاحية 2020 و2030، الأمر الذي جعل الامير الراحل يتصدر قائمة الداعمين لقرار الملك سلمان بضروروة تطهير البلاد من المفسدين، والذي ترتب عليه القبض وتوقيف عشرات الامراء والوزراء السابقين بتهم الفساد المالي العام، مما دفع الكثير من المحليين بالقول بان تصريحات الامير الاخيرة كانت هي السبب المباشر وراءء حادث اغتياله بالطائرة المنفجرة.

يشار إلى أن الملك سلمان اصدر قرارا بتشكيل لجنة للقضاء على الفساد والمفسدين داخل المملكة العربية السعودية، الامر الذي ترتب عليه توقيف عشرات الوزراء ورجال الاعمال والامراء، والتحفظ على أموالهم طبقا لمصدار اخبارية محلية وعالمية، الامر الذ اثار الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي على المستوى العربي والعالمي، ولا تزال الساحة السياسية غير مستقرة حتى الآن، ولا يعرف احد مصير اوؤلئك الامراء حتى الآن.