وفاة الطبيبة عفاف فلمبان وصديقتها غرقاً في بحر جدة أثناء إنقاذ فتاتين

الطبيبة الاستشارية عفاف فلمبان استشارية النساء والولادة والعقم والإنجاب، توفيت بالأمس السبت هي وصديقتها لينا طه، وذلك أثناء قيامهن بمحاولة إنقاذ لفتاتين من الغرق في بحر جدة، وتم تشييع جثمان الدكتورة فجر اليوم الأحد بمقبرة الفيصلية.

الدكتورة عفاف فلمبان

عرفت الفقيدة عفاف فلمبان بالمهارة في عملها، وأخلاقها العالية، وتعاملها الحسن مع كل من زملائها ومرضاها؛ حيث شهد لها كل من يعرفها أو تعامل معها بأنها كانت ذو قلب رحيم وأخلاق حميدة.

العديد من الأطباء والمختصين نعوا الدكتورة عفاف فلمبان وصديقتها لينا طه، سائلين الله عز وجل أن يتقبلهما من الشهداء، وأن يلهم الله أهلها الصبر والسلوان.

ومن نعي أصدقائها لها تقول الدكتورة سامية العمودي “فاجعة أليمة تركت ألماً عميقاً بوفاة زميلة طبيبة نساء وتوليد وعقم د عفاف فلمبان تعازينا لعائلتها الكريمة ومحبيها جعل الله الفردوس الأعلى مستقراً لها فقد توفيت غرقاً يوم أمس وهي تنقذ فتاتين من الغرق رحمها الله وتغمدها بواسع رضوانه”.

ويقول الدكتور سليمان بن عبدالله القويفلي في نعي المغفور لها بإذن الله الدكتورة عفاف فلمبان “سبحان الله توفيت #عفاف_فلمبان وهي في قمة العطاء والإحسان كعادتها تنقذ غريقتين هي وصديقتها #لينا_طه أسأل الله أن يتقبلهن شهيدات وأن يجبر أهلهم جميعا”.

نعي الدكتورة عفاف فلمبان وصديقتها

والجدير بالذكر أن دار الإفتاء المصرية أعلنت في وقت سابق أن الموت غرقاً من الشهادة، حتى إذا لم يعثر أحد على الجثمان، فتقول أن من مات غريقاً في البحر يكون من الشهداء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.