وفاة الشيخ محمد ايوب إمام المسجد النبوي وهذه بعض المعلومات المهمة عن حياته

استيقظ العالم الإسلامي على خبر وفاة الشيخ محمد أيوب بعد صلاة الفجر يوم السبت 16 أبريل 2016،  وقد كان الشيخ محمد أيوب -رحمه الله- يعمل أستاذا بالجامعة الإسلامية وإماما بالمسجد النبوي لمدة تصل إلى سبع سنوات!

وفاة الشيخ محمد ايوب إمام المسجد النبوي وهذه بعض المعلومات المهمة عن حياته 1 16/4/2016 - 10:01 ص

الشيخ محمد أيوب من مواليد مكة المكرمة عام 1372 هـ.

وقد انتشرت تغريدة على موقع تويتر تخبر بـ وفاة الشيخ محمد ايوب على الحساب الرسمي للشيخ، والذي يشرف أحد أبنائه، وفي التغريدة:

إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خيرًا منها

توفي والدنا الشيخ محمد أيوب وستكون الصلاة عليه بإذن الله في صلاة الظهر:

تغريدة ابن الشيخ محمد ايوب يخبر فيها بوفاة ولده رحمه الله تعالى
تغريدة ابن الشيخ محمد ايوب يخبر فيها بوفاة ولده رحمه الله تعالى

تجربة الشيخ محمد أيوب في الإمامة

يحكي لنا القارئ الشيخ محمد أيوب -رحمه الله- عن التجربة المميزة في حياته، وهي تعيينه إماما بالمسجد النبوي فيقول: “حينما كنت إماما في مسجد قباء سمع الشيخ عبد العزيز بن صالح -رحمه الله- بأن هناك شيخا يدعى محمد أيوبـ يتميز بصوت حَسَنٍ، وأداء مُمَيَّزٍ، فطلب من ابنه أن يحضرني لمجلسه، فحينما وصلت إليه طلب مِنِّي الشيخ ابن صالح -رحمه الله- أن أتلو بعض الآيات، فما أن استمع إلى قراءتي حتى أُعجب بها الشيخ والحاضرون، فقال لي الشيخ ابن صالح هل تستطيع أن تصلي بالناس في الحرم المدني صلاة التراويح، وكان ذلك في أواخر أيام شهر شعبان فوافقت على ذلك، فصدر القرار الحكومي بتعييني إماما مكلفا في الحرم المدني. حيث كان ذلك العام 1410 هــ. وصليت صلاة التراويح كاملة لوحدي في تلك السنة عدا ثلاثة أيام من رمضان. وقد كان شيخي الشيخ خليل قارئ في تلك السنة في خارج البلاد فكان يستمع إلى قراءتي عن طريق المذياع ويتصل بي يوميا ويدعو لي.

صورة لفضيلة الشيخ محمد أيوب بن محمد يوسف
صورة لفضيلة الشيخ محمد أيوب بن محمد يوسف

وأضاف الشيخ محمد ايوب: «تنتابي رهبة شديدة كلما وقفت في محراب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وكنت أخشى ألا أقوم بها على الوجه المطلوب، وسألت الله أن يثبتني وأن أقوم بالمسؤولية الملقاة على كاهلي”

عنايته بكتاب الله عز وجل

كانت للشيخ محمد أيوب -رحمه الله- عنايةً فائقةً بكتاب الله -عزّ وجل- تحفيظًا وتفسيرًا وقراءةً وإمامةً بالناس في مساجد المدينة النبوية، وله طلبة حفظوا على يديه القرآن كاملا!

وأول من حفظ منه القرآنن ونهل من معينه وتعليمه أسرته الكريمة، وهم: خمسة أبناء ذكور، وبنتان، كلهم من حملة كتاب الله عز وجل، حيث حفظوا القرآن الكريم عن أبيهم محمد أيوب، وكانت له حصص يخصهم بها في بيته رحمه الله.

وقد كان للشيخ قوة عالية في الأداء، وصوت جميل عذب أثناء قراءة القرآن الكريم، بعيدا عن التكلف.

وقد أصدر الملك فهد بن عبدالعزيز -رحمه الله- قرارا ملكيا يكلف الشيخ محمد أيوب بتسجيل صوتي للمصحف بشكل كامل في مجمع الملك فهد بالمدينة النبوية، وفعلا قام الشيخ الجليل محمد أيوب بتسجيل المصحف المدني بالقراءة الحجازية.

وللشيخ محمد أيوب تسجيلات قرآنية كثيرة على الأشرطة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن أبرز مشايخ القارئ محمد ايوب الذين تلقى عنهم مبادئ العلوم الشرعية وعلوم القرآن يمكن أن نذكر:

  • الشيخ عبدالمحسن العباد
  • الشيخ محمد سيد طنطاوي
  • الشيخ عبدالعزيز محمد عثمان
  • الشيخ اكرم ضياء العمري
  • الشيخ محمد الامين الشنقيطي

وسيصلى على الشيخ محمد ايوب -رحمه الله- بعد صلاة الظهر اليوم، في المسجد الحرام بالمدينة النبوية، ثم يدفن بالبقيع.

مشاهدة جنازة الشيخ محمد ايوب

هذا ويمكنك متابعة ومشاهدة جنازة الامام محمد ايوب -رحمه الله عن طريق البث المباشر لمسجد الحرام أثناء صلاة الظهر، والذي هو موعد الصلاة عليه -رحمه الله- :

نسأل الله أن يرحم الشيخ محمد أيوب، ويتقبل منا ومنه صالح الأعمال.