وزارة الداخلية السعودية تقرر منع سفر المواطنين 3 سنوات للخارج المخالفين لهذا القرار

تواصل وزارة الداخلية السعودية، شن الحملات المفاجئة في جميع أنحاء المملكة، للوقوف على مدى التزام المواطنين بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية، في الوقت الذي شددت فيه على المعاقبة الفورية للمخالفين، مطالبًا المواطنين والمقيمين بعدم الاستهتار من التعامل مع ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي، بينما صرّح مصدر مسؤول خلال تصريحات صحفية، بمعاقبة بعض الفئات من المواطنين المخالفين لقرار سبق إعلانه بشأن التحذير من السفر إلى عدد من الدول، بناءً على توصيات بسبب استمرار تفشي جائحة كورونا فيها، وانتشار سلالة جديدة متحورة منه.

عاجل| وزارة الداخلية تصدر بيان هام للمواطنين والمقيمين بشأن الجرعة التنشيطية الثالثة

الداخلية تعاقب بعض المواطنين

وبعد تحذيرها المواطنين من السفر إلى الدول التي تحظر التعليمات السفر إليها، ويعد ذلك مخالفة صريحة للتعليمات المعلنة في حالة السفر، أشارت المصادر الشرطية، إلى ورود معلومات عن سفر مواطنين إلى هذه الدول المحظور السفر إليها، مع المخالفة لما تم إصداره من قرارات في هذا الصدد من قبل، وفي مخالفة وتحايل صريح لما صدر عن الجهات الرسمية، مشددة أنه سيعرّض كل من يثبت تورطه في ذلك للمساءلة القانونية والعقوبات المغلظة عند عودته، ومنعه من السفر إلى خارج المملكة لمدة 3 سنوات.

وزارة الداخلية السعودية تقرر منع سفر من خالفوا هذا القرار من مواطنيها 3 سنوات للخارج
وزارة الداخلية السعودية تقرر منع سفر من خالفوا هذا القرار من مواطنيها 3 سنوات للخارج

والتأكيد على استمرار السفر لتلك الدول

كما أعلنت الوزارة عن تأكيدها لجميع المواطنين في جميع أنحاء المملكة، استمرار منع السفر، سواءً مباشرة أو عن طريق دولة أخرى، إلى الدول المعلنة، وأي دول أخرى لم تتم بعد السيطرة على الجائحة فيها، أو ثبت انتشار السلالة المتحورة، وأهابت بالمواطنين توخي الحذر والابتعاد عن المناطق التي يسودها عدم الاستقرار أو تشهد انتشارًا له، حفاظًا على عدم وصول تلك السلالة للمملكة، مع ضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية كافة.

الدول الممنوع السفر إليها

  • ليبيا.
  • سوريا.
  • لبنان.
  • اليمن.
  • إيران.
  • تركيا.
  • أرمينيا.
  • الصومال.
  • الكونغو الديمقراطية.
  • أفغانستان.
  • فنزويلا.
  • روسيا البيضاء.
  • الهند.

تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.