والد الطفلة شوق يكشف عن الطريقة التي استخدمتها الخاطفة لسحب الطفلة وسر الحقيبة البنفسجية

ملابسات جديدة يكشف عنها والد الطفلة السعودية المختطفة شوق، حيث أكد أن السيدة التي قامت باختطاف ابنته شوق تعمدت حمل حقيبة بنفسجية اللون مشابه لتلك التي كانت تحملها احدى السيدات والتي كانت برفقة زوجها، كي تتسبب في حدوث ارتباك لمن يتابع كاميرات المراقبة، وتضليل المحقق كي لا يصل اليها ويكشف عن شخصها، كما أكد بأن السيدة قد استطاعت سحب ابنته من خلال شراء العصير لها، وحتى تضمن عدم بكاء الطفلة.

الطفلة المختطفة شوق

 والد الطفلة شوق يكشف عن الطريقة التي استخدمتها الخاطفة لسحب الطفلة ومنعها من البكاء وسر الحقيبة البنفسجية

و يضيف سلمان والد الطفلة المختطفة شوق بأن الشئ الذي ساعده في الوصول إلى طفلته كان محاولة السيدة التنقل باستخدام محطة النقل الجماعي، والتي تقع في جنوب الرياض حيث طلب منها الموظف ما يثبت هوية الطفلة الصغيرة، وعندما فشلت في تقديم ما يثبت هويتها، رفض الموظف بيع تذكرة لها مما جعلها تخرج من المحطة ولكن بعد أن انتبه اليها أحد الركاب في المحطة والذي تعرف على الطفلة المختطفة واتصل بالجهات الأمنية وأبلغهم بما حدث.

الطفلة المختطفة شوق
الطفلة المختطفة شوق

و بالفعل انتقلت الجهات الأمنية مع والد الطفلة إلى المحطة حيث أظهرت كاميرات المراقبة صورة السيدة بشكل واضح مما جعل التعرف عليها أمرا سهلا، ولذلك فلقد طلب منهه رجال الأمن العودة إلى منزله وانتظار البشرى بعثورهم على ابنته.

و يصف والد شوق فرحته هو ووالدتها عند اتصال الجهات الامنية بهم وبلاغهم بالعثور على الطفلة وان بامكانهم استلام الطفلة بدرجة أنه لم يستطع القيادة وأحضر قريبا له ليتولى عنه مهمة القيادة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.