هيئة كبار العلماء تدين اختطاف القاضي محمد الجيراني


ادانت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء في المملكة السعودية بشدة اختطاف محمد الجيراني قاضي دائرة الاوقاف والمواريث في محكمة القطيف، وكان قد اختطف قبل أيام من قبل ملثمين مجهولين واقتياده الى سيارة بيضاء بالقوة.

ونشرت هيئة العلماء على حسابها الرسمي في التويتر تغريدة عبرت بها عن شجبها وادانتها بشدة لاختطاف محمد الجيراني داعية لرص الصفوف والتوحد خلف القيادة والاجهزة الامنية والجيش والوقوف ضد من يحاول التعرض للمواطنين بسوء على حد تعبيرها.

وكانت تلقت شرطة القطيف بلاغا يوم الثلاثاء الماضي 13 ديسمبر من قبل ذوي المختطف يفيد باختطافه صباحا أمام منزله في جزيرة تاروت من قبل شخصين اثناء ذهابه للعمل ، ووفقا لشاهد عيان رأى الواقعة قال ان الشيخ القاضي كان يصرخ لحظة اختطافه طلبا للنجدة،كما شوهد فيما بعد حذاءه مرميا على الطريق ولم يتمكن الشاهد من التعرف على المختطفين نظرا لكونهم ملثمين.

ولم تكن هذه المرة الأولى لمحاولة الاختطاف فقبل ستة أشهر كان ملاحقا من قبل مجهولين وكما تناقلت وسائط الاعلام ان ممتلكات الجيراني تعرضت للاعتداء في وقت سابق  وكذلك محاولة احراق منزله.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.