هيئة الغذاء و الدواء تكشف حقيقة وجود مواد مسرطنة في بودرة التلك بالأسواق

كشفت هيئة الغذاء و الدواء في المملكة العربية السعودية  على صفحتها الرسمية على موقع التدوينات المصغر ” تويتر” عن حقيقة وجود مواد مسرطنة في بودة التلك المنتشرة بالأسواق السعودية، يأتي ذلك ردا على سؤال احد المواطنين عن حقيقة وجود مواد مسرطنة في بودرة تلك ” جونسون ” المنتشرة في أسواق المملكة .

بودرة التلك و الأمراض المسرطنة.. الغذاء و الدواء تكشف الحقيقة

بودرة التلك و المواد المسرطنة

أكدت الهيئة العامة للغذاء و الدواء في المملكة العربية السعودية أن بودرة التلك التي تنتجها شركة جونسون  بالمملكة و منتشرة بالأسواق السعودية لا تحتوي على مادة ” الأسبستوس ” المسرطنة، و مؤكدة على ان هذه المادة تعتبر من المواد المحظورة في لائحة متطلبات السلامة لمنتجات التجميل المصرح لها بالمملكة العربية السعودية، وذلك ردا على استفسار مواطن سعودي على صفحة الهيئة على تويتر بخصوص منتجات شركة جونسون و تحديد بودة التلك .

بودرة التلك و الأمراض المسرطنة.. الغذاء و الدواء تكشف الحقيقة
بودرة التلك و الأمراض المسرطنة.. الغذاء و الدواء تكشف الحقيقة

تنتشر مادة الاسبستوس في الطبيعة على شكل معدن مكون من الالياف ويستخرج من كسارات في العديد من الدول حول العالم، و اليافه تمتاز بالمتانة و صمودها ضد النار و الحرارة العالية إلى جانب تكاليفها المخفضة لذلك يتم استخدامها في البناء و العزل،  وبالتطور و الأبحاث الحديثة تم الكشف عن مخاطر استخدام مادة الأسبستوس التي قد تؤدي للإصابة بأمراض الرئة والتي تصل إلى سرطان الرئة، وحظرت أكثر من 50 دولة استخدامها ويعد استخدامها قانونيا في ولايات المتحدة و تحتوي 15 % من مستحضرات التجميل على مادة الاسبستوس، و تستخدم العديد من الماركات العالمية  مادة التلك التي تحتوي علي مادة الاسبستوس في مساحيق الوجه و الجسم و التي يمكن استنشاقها، وكشفت الأبحاث عن أكثر من ألفين منتج يستخدم التلك في صناعة منتجات العناية الشخصية ومنها الف منتج سائل و مضغوط، كما يتم استخدامها كحشو أو امتصاص الرطوبة أو لتحسين الملمس، و أعلنت شركة ” جونسون & جونسون ” مايو الماضي أنها تتوقف عن بيع بودرة الأطفال التي تحتوي على التلك بالولايات المتحدة وكندا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.