منصة إحسان تبدأ باستقبال طلبات الأضاحي 1443 – 2022

نشرت المنصة الوطنية للعمل الخيري (إحسان) اليوم عبر حسابها الرسمي  على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بدء استقبال طلبات الأضاحي عبر المنصة، وذلك للسنة الثانية على التوالي عبر برنامج الأضاحي السعودي، الذي أطلقته منصة إحسان بالشراكة مع مشروع المملكة العربية السعودية للإفادة من الهدي والأضاحي، وفي هذا المقال سوف نتعرف علي تفاصيل أكثر حول استقبال طلبات الأضاحي عبر منصة إحسان في المملكة العربية السعودية لهذا العام 2022.

منصة إحسان تبدأ باستقبال طلبات الأضاحي 1443 - 2022

الهدف من استقبال منصة إحسان

يعد الهدف الأساسي من مشروع الأضاحي للعام الثاني على التوالي، هو تسهيل أداء النسك رقمياً على الحجاج والمضحّين دون عناء أو جهد، حيث يعمل البرنامج على أخد المنصة توكيل من الحجاج والمضحين من أجل الهدي والقيام بتوزيع الأضاحي والصدقات إلى مستحقيها وتوزيعها خلال أوقاتها الشرعية، بالإضافة إلى انه يتيح لمستخدميه أمكانية الاختيار بين عدة منتجات مثل الأضحى والهدي والفدية والعقيقة والصدقة على مدار العام.

إنجازات برنامج الأضاحي في السعودية

أستطاع أن يحقق البرنامج عبر منصة إحسان في المملكة العربية السعودية، العديد من النجاحات والمساعدات للحجاج والمضحين خلال العامين، ويذكر منها ما يلي:

  • تحقيق النفع على أكثر من 210 آلاف مستفيد.
  • وصلت قيمة الأضاحي أكثر من 44 مليون ريال وذلك خلال موسم الحج الماضي.
  • وصلت التبرعات 1.3 مليار ريال على المنصة.
  • 4.8 ملايين مستفيد من التبرعات عبر المنصة.

كيفية التبرع عبر منصة إحسان السعودية

مما لا شك فيه أن منصة إحسان السعودية تتبع أعلى معايير الشفافية في الممارسات الإدارية والماليـة، وتطبق أعلـى المعايير التقنية في أمـن الدخول إلى منصة إحسان الإلكترونية، حيث يمكن التسجيل للتبرع من خلال مجموعة من الخطوات التالية:

  • الدخول إلى منصة إحسان السعودية.
  • الضغط على فرص التبرع المتاحة.
  • تحديد الفرصة التي ترغب بالتبرع لها.
  • الضغط على إيقونة (تبرع الآن).
  • تعبئة كافة بيانات الدفع: الاسم المسجل على البطاقة، ورقم البطاقة، وتاريخ الانتهاء، ورمز الأمان.
  • الضغط على إيقونة (إتمام عملية التبرع).
  • يصل إشعار بإتمام عملية التبرع بنجاح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.