بعد ترويج الشذوذ والمثلية الجنسية، #مقاطعة_بوكينج يجتاح تويتر، “يجب أن يعلم العالم أنَّ هنالك خطوط حمراء”

أثار دعم تطبيق الحجز الفندقي الشهير “Booking” للشذوذ والمثلية الجنسية موجة من الغضب بين رواد التطبيق في المملكة العربية السعودية، وانتشرت الدعوات لمقاطعة بوكينغ عبر مواقع التواصل الاجتماعي المُختلفة، بسبب “عدم مراعاة التطبيق للقيم الأخلاقية والمبادئ الدينية ودعم مجتمع الشواذ جنسياً”.

#مقاطعة_بوكينج يجتاح تويتر

تطبيق “بوكينغ” يُحرِّض على الفسق والفجوز

وأوضح الدكتور عبيد العنزي المُحامي أمام محكمة التمييز والدستورية، عضو منظمة العفو الدولية والاتحاد الدولي للمحامين، أنَّه قام بحذف التطبيق، مشيراً إلى وجود عدد من التطبيقات البديله، كما استنكر ما وصفه بـ”التحريض علي الفسق والفجور ومخالفة فطرة الإنسان السليمة”.

مقاطعة بوكينغ
مقاطعة بوكينغ

النظام العالمي يسعى لتغيير ثقافة العالم

كما دعا الأستاذ الدكتور خالد العتيبي إلى #مقاطعه_بوكينج مؤكِّداً أنَّ التطبيق يسير على خطا الشركات التي تروج للشذوذ، ومسائلاً  “هل تظنون أن ذلك صدفة!.. النظام العالمي الجديد يضغط على الدول والمؤسسات المؤثرة لتغير ثقافة العالم!”.

مقاطعة بوكينغ
مقاطعة بوكينغ

يجب أن يعلم العالم أنَّ هنالك “خطوط حمراء”

وأوضح أحد المغردين قائلاً “بغض النظر عن حجم الضرر الذي قد ينتج عن #مقاطعه_بوكينج إلَّا أنَّه يجب أن يعلم العالم أنَّ هنالك خطوط حمراء عند مجتمعاتنا العربية وعليه ألَّا يتخطى تلك الخطوط.

وحذَّر آخر من أنَّ التطبيع مع السّْواذ جاري على قدم وساق “لذا يجب علينا عدم الغفلة والركون إلى الغير” وأوضح قائلاً ” يجب على كل مسلم أن يقف بنفسه تجاه هذه الحملة الخبيثة التي ستطال البيوت إن غفلنا عنها” حسب وصفه.

#مقاطعة_بوكينج وكل جهة تؤيد و تدعم هذا الشذوذ

وعبَّر فواز الهويل عن صدمته بالإيميل الذي وصله من #بوكينق والذي يتضمَّن استفزازاً لجميع المسلمين وقيمهم وأخلاقهم، من خلال دعم وتسهيل ممارسات أهل أصحاب هذا الشعار الملوث حسب وصفه، معلناً #مقاطعة_بوكينج وكل جهة تؤيد و تدعم هذا الشذوذ وتروج له ، أو محاولة فرضه.

يأتي ذلك فيما تسعى عددُ من الجهات الرسمية والشركات الكبرى حول العالم إلى ترويج الشذوذ الجنسي وصناعة الأفلام التي تستهدف الصغار والشباب في العالم، وسط استنكارٍ واسع من قبل عددٍ كبير من الشخصيات العربية والعالمية لذلك السلوك الذي يخالف القيم الأخلاقية والأديان السماوية، حسب تعبيرهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.