مفتي بالي : لأول مرة في التاريخ رفع الأذان علنا بسبب زيارة خادم الحرميين الشريفيين

أكد الشيخ فوزي بن عبد الحميد باسلطانة، رئيس الإفتاء بمجلس العلماء الإندونيسي في بالي، أنه لأول مرة في تاريخ محافظة بالي تم رفع الأذان علنا في كل مساجد المحافظة، تزامنا مع زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لإندونيسيا عام 2017، لافتا إلى أن هذه الزيارة كانت السبب في هذا الحدث التاريخي وذلك بالرغم من أن المسلمين أقلية في بالي إلا أن و مضيفا أن السعودية مصدر قوة و عزة للعالم الإسلامي.

الشيخ فوزي بن عبد الحميد باسلطانة، رئيس الإفتاء بمجلس العلماء الإندونيسي في بالي

جهود السعودية في إندونيسيا

وأضاف رئيس الإفتاء بمجلس العلماء الإندونيسي، في تصريحات صحفية خاصة أن جهود المملكة العربية السعودية و ملكها و ولي العهد واضحة و أثمرت نتائجها في إندونيسيا معقل أكبر عدد من المسلمين في العالم، و لافتا إلى جهود المملكة لخدمة الزوار و المعتمرين والحجاج وتقديم كل التسهيلات اللزمة لتأدية مناسكهم بيسر وسهولة، وهو الدور الريادي المتوقع من المملكة العربية السعودية و خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

المنح الدراسية

و أشار رئيس الإفتاء بمجلس العلماء الإندونيسي، الشيخ فوزي بن عبد الحميد باسلطانة، إلى أن السعودية تقدم المنح الدراسية للطالبات و الطلاب في إندونيسيا لافتا إلى أنه كان أحد الطلاب الذين حصلوا على هذه المنحة ودرس بالجامعة الإسلامية في المدينة المنورة من خلال المنحة الدراسية التي حصل عليها من المملكة و التي كانت سبب في نقله نقلة مميزة في حياته، مشيرا إلى أنه حصل على درجة البكالوريوس وعاد إلى محافظة بالي مفتي لها، ومضيفا أن العشرات أسلموا على يديه، وهو يعمل على تعليمهم أصول الدين الإسلامي منهج الوسطية و الاعتدال.

الشيخ فوزي بن عبد الحميد باسلطانة، رئيس الإفتاء بمجلس العلماء الإندونيسي في بالي
الملك سلمان بن عبد العزيز و ولي العهد

الملحقية الدينية في سفارة جاكرتا

و أعرب الشيخ فوزي بن عبد الحميد باسلطانة،   عن امتنانه للجهود المبذولة من قبل مكتب الملحقية الدينية بسفارة المملكة العربية السعودية في جاكرتا عاصمة إندونيسيا بالتنسيق و التعاون مع الجمعيات و الجامعات الإسلامية لنشر تعاليم الدين الإسلامي الصحيح و نشر الوسطية و نبذ التطرف و توعية المجتمع، كما أشاد رئيس الإفتاء بمجلس العلماء الإندونيسي، بالدورات الثقافية و العلمية التي يتم تنظيمها بمختلف محافظات جمهورية إندونيسيا و التي حققت التعاون المثمر بين المؤسسات الإسلامية.

اترك تعليقاً